تليكسبريس _ مسرحية: العدل والإحسان تقول إن ''المخزن'' يضغط على أعضائها لينسحبوا منها
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 21 مارس 2017 الساعة 09:33

مسرحية: العدل والإحسان تقول إن "المخزن" يضغط على أعضائها لينسحبوا منها





بوحدو التودغي

بعد أن فشلت مرات عديدة في تأجيج الشارع وتأليب الرأي العام بمزاعمها وأكاذيبها المتواصلة، وبعد معاناتها مع العزلة حيث لم يستطع تشبتها بأهداب اليسار من إنقاذها، بعد كل ذلك شرعت اليوم في إخراج مسرحية جديدة قوامها أن السلطة تضغط على أعضائها كي ينسحبوا منها إن هم أرادوا تحسين وضعيتهم الاجتماعية، مع العلم أن مئات من أبناء الجماعة يعيشون في بحبوحة نادرة، باعتبار أن عالم الشغل مفتوح للجميع بغض النظر عن انتمائهم.

 

من إبداعات الجماعة الأخيرة في إخراج المسرحيات وكتابتها إلصاق بيان بتاجديدت بإقليم فكيك بإلصاق بيان بمختلف الأماكن بالمنطقة. بيان وقعه كل من الحسين مهرة وحسن بوجداد، العضوان النشيطان بالجماعة، يدعيان فيه أن السلطات تمارس على أبناء الجماعة الضغط، وقال البيان إن "المخزن" لا يستطيع النيل من الجماعة وأبنائها، زاعمين أنها تطلب منهم الخروج من الجماعة إن هم أرادوا تحسين وضعيتهم خصوصا وأنهم كما يدعون قد حرموا من بطاقة "راميد".

 

البيان حسب مصادر من عين المكان مجرد مسرحية كتبتها الجماعة، التي لم يعد لها أي شيء تقدمه للشارع الذي يريد حلولا عملية لمشاكله، حيث لا يمكن الاستمرار في إتباع الوهم إلى ما لا نهاية، فالعالم يتغير والمغرب عرف تحولات عميقة والجماعة تعيش في سبعينيات القرن الماضي، ناسية أن المغرب يعيش اليوم عهدا من الحريات غير مسبوق بل تحلم به كثير من البلدان.

 

لو كان مشكل الشغل مرتبط بالانتماءات السياسية والإيديولوجية لما وجد أعضاء النهج الديمقراطي، الذي يرفع شعارات جذرية، الماء يشربونه، ولكن منهم أثرياء لا يمس أحد رزقهم وأموالهم، ولكن الجماعة تروج للإشاعة.





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

طنجة: عضو من العدل والإحسان متورط في اختلاس واجبات الانخراط النقابي

لهذا السبب تم اعتقال عضو من العدل والإحسان كان قادما من بلجيكا

العدل والإحسان فشلت في تأجيج الشارع فغيرت خطتها (+ فيديو)

جماعة العدل والإحسان تطرد صحافية وتمنعها من تغطية ندوتها العلنية

الإعفاء من المسؤولية حق للإدارة والعدل والإحسان تريد الركوب على الحدث من أجل الفوضى

تركيا تمنع قيادي بالعدل والإحسان من دخول أراضيها

من أجل الركوب على ظهر اليسار العدل والإحسان تلجأ الى التدليس بإسم دولة الإنسان

باب سبتة.. توقيف منشد العدل والإحسان رشيد غلام بسبب شيك بدون رصيد

فضيحة "هند زروق" أو الوجه الخفي لمواخير القطاع النسوي لجماعة العدل والإحسان

من ذاكرة الفضائح الجنسية لتجار الدين: عندما تورط عضو بالعدل والإحسان مع فتاة من الجماعة عمرها 19 سنة





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا