تليكسبريس _ مسيرات حاشدة في تيزي وزو وبجاية للمطالبة بالحكم الذاتي لمنطقة القبايل
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 21 أبريل 2016 الساعة 13:00

مسيرات حاشدة في تيزي وزو وبجاية للمطالبة بالحكم الذاتي لمنطقة القبايل





تلكسبريس- و م ع

 

شارك آلاف الأشخاص، أمس الأربعاء، في مسيرات بمختلف مدن القبايل بمناسبة الذكرى 36 لأحداث "الربيع الامازيغي" الذي احتفي به هذه السنة في مناخ من التوتر.

 

ودعا إلى هذه المسيرات حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية (RCD) والحركة من أجل الحكم الذاتي لمنطقة القبايل (MAK)، حيث استقطبت الآلاف في تيزي وزو وبجاية (أكبر مدن منطقة القبايل)، الذين قدموا لاستحضار الحدث المزدوج (أحداث 20 أبريل 1980 والربيع الأسود سنة 2001).

 

ورفع المشاركون شعارات مناوئة للنظام وطالبوا بالترسيم الفعلي للأمازيغية، فيما نادت أخرى بالحكم الذاتي لمنطقة القبايل.

 

وكان التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية المعروف اختصارا في الجزائر بـ(RCD) قد دعا يوم الجمعة الماضي القبايليين إلى التزام الحيطة لتجنب أي محاولة استفزاز خلال الاحتفاء بالذكرى الـ 36 ليوم 20 أبريل "لأن النظام اعتاد، في سياقات سياسية لتصفية حسابات، على زرع الفتنة"، وفق بيان للحزب.

 

وتقدم المسيرة الأولى في تيزي وزو، أمس الاربعاء، قادة الـ"RCD" ضمنهم رئيسه محسن عباس الذي قال بالمناسبة "نحن لا نسعى لاستعراض قوتنا من خلال هذا التجمع الحاشد بل لتوجيه رسائل أننا لسنا من دعاة انقسام البلاد كما ادعته السلطة بل نعمل من أجل وحدة البلاد ومن أجل السلم وأيضا لتحقيق مطلب اللغة الأمازيغية كلغة رسمية وليس كربيبة".

 

 وتلت هذأ التجمع مسيرة أخرى لأنصار حركة الـ"MAK" رفعت فيها شعارات خاصة بحركتهم للمطالبة باستقلال المنطقة.

 

 وسبق للوزير الأول الجزائري عبد المالك سلال أن حذر خلال زيارته لمدينة قسنطينة، هذا الأسبوع، حركة الماك، مؤكدا أن الوحدة الوطنية "خط أحمر لا يسمح بتجاوزه".

 

وبرر سلال قوله بأن المطلب الرئيسي للقبايليين المتمثل في دسترة الأمازيغية كلغة وطنية ورسمية، قد تم الاستجابة له.

 

 إلا أن ترسيم الأمازيغية ليس هو المشكل الوحيد في القبايل التي تظل منطقة بعيدة تقريبا عن اهتمامات النظام. ذلك أنه منذ قدوم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على رأس السلطة سنة 1999، لم تحظ المنطقة سوى بجزء يسير من الاعتمادات المالية ومن المشاريع. وقد شهدت تيزي وزو مسيرة حاشدة في أكتوبر الماضي للتنديد بمجموعة من القرارات من بينها "إلغاء مشاريع مهيكلة بولاية تيزي وزو" ضمنها مستشفى جامعي.

 

 

 

 

 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

جمعيات تنتقد المقاربة الحكومية المعتمدة في إعداد مشروع القانون التنظيمي لتفعيل ترسيم الامازيغية

أزطا أمازيغ.. مذكرة ترافعية تفاعلية مع مشروع القانون التنظيمي لتفعيل ترسيم الأمازيغية

بمناسبة حلول اسكّاس أماينو 2967..في معاني ودلالات الاحتفال برأس السنة الأمازيغية

حكومة بنكيران تنهي حزمة القوانين التنظيمية والكرة في ملعب الأمازيغ

قوانين تنظيمية عالقة في ظل اختراق وتشتت للحركة الامازيغية

الرباط.. الأكاديمية الجهوية للتربية تنفي التراجع على تدريس اللغة الأمازيغية

مدينة شفشاون ضيفة حلقة اليوم من سلسلة "الطوبونوميا الامازيغية بين الدلالة والتحريف"

من أجل أغنية أمازيغية بالريف تستجيب للحاجيات الفنية الراهنة وتلبي رغبات وأذواق الجمهور

أمينة إبن الشيخ: مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات جاء مخالفا لما خرجت به اللجنة المكلفة بإعداد مسودته

بعد أسبوع من تسريبه..مجلس الحكومة يتدارس ويأخذ علما بمشروع القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا