تليكسبريس _ فرنسا شرعت في التلميح الى إستقلال منطقة القبايل بالرفع من عدد الأمازيغ المستفيدين من التأشيرة
       

خدمات

    
 


أضيف في 12 ماي 2016 الساعة 14:30

فرنسا شرعت في التلميح الى إستقلال منطقة القبايل بالرفع من عدد الأمازيغ المستفيدين من التأشيرة



فرحات مهني، رئيس الحكومة المؤقتة لمنطقة القبائل


محمد بوداري

 

لم يستسغ رمطان لعمامرة، وزير الدولة ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الجزائري، تصريحات السفير الفرنسي برنار إيميي في تيزي وزو عاصمة منطقة القبايل، بخصوص نسبة التأشيرات الممنوحة للمنحدرين من المنطقة الراغبين في السفر إلى فرنسا وكذا الاعداد المرتفعة للطلبة القبايليين الذين يدرسون بفرنسا مقارنة بباقي المناطق الجزائرية..

 

رمطان لعمامرة، او "البولدوغ" كما يلقبه الجزائريون بسبب وقاحة ما يتلفظ به من عبارات، رأى أن تصريحات السفير الفرنسي بالجزائر مؤسفة بالنظر إلى ما اثارته من ردود الفعل وظروف تنزيلها التي وصفها وزير الديبلوماسية الجزائرية بالغامضة..

 

وتأتي ردود فعل لعمامرة، في تصريح صحفي عقب لقاء جمعه بالمفوض الأوروبي لسياسة الجوار جوهانس هاهن، بسبب  كشف السفير الفرنسي على ان 60 في المائة من التأشيرات تمنحها فرنسا للجزائريين المنحديرن من منطقة القبايل وان 50 في المائة من الطلبة الجزائريين الذين يدرسون بفرنسا ينحدرون من ذات المنطقة، وهو ما رأى فيه لعمامرة سياسة تمييزية وعنصرية تمارسها فرنسا ضد المواطنين الجزائريين..

 

ولم يفت رئيس الدبلوماسية الجزائرية الفرصة تمر دون هجوم على الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، الذي وصف اقواله حول الخطر الذي يتهدد اوربا بسبب عدم الاستقرار الذي يميز الوضع في الجزائر في مقابل ثنائه وتنويهه بالمغرب وملكه حيث استثنى المملكة من حالة الفوضى واللامن التي تعرفها منطقة شمال افريقيا..

 

ووصف لعمامرة تصريحات ساركوزي بأنها "حالة عود" لان الرئيس الفرنسي السابق، يضيف لعمامرة، الف الهجوم على الجزائر في كل مناسبة تتاح له..

 

وتظل منطقة القبايل منطقة عصية على التدجين من طرف الطغمة العسكرية الحاكمة بالجزائر منذ اغتصابها لاستقلال البلاد في بداية ستينيات القرن المنصرم، حيث ابدى ابناؤها مقاومة عنيفة في مواجهة الاختراقات التي ما لبث النظام يقوم بها، مرة بتسريب "الخونة" داخل التنظيمات الذاتية بالمنطقة ومرة أخرى باستمالة بعض الاشخاص ذوي النفوس الضعيفة ومرات عديدة بممارسة القمع والعنف باستعمال السلاح في وجه مناضلي الحركة الامازيغية، حتى وصلت الازمة بين النظام وبعض مكونات المجتمع القبايلي إلى درجة مطالبة تيار منهم باستقلال القبايل من خلال تشيكل "الحركة من أجل استقلال منطقة القبائل" بداية العشرية الاولى الالفية الثالثة، وتكوين حكومة مؤقتة بالمنفى برئاسة فرحات مهني الذي يعيش متنقلا بين العواصم الغربية لجلب الدعم للحركة..  





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

بمناسبة حلول اسكّاس أماينو 2967..في معاني ودلالات الاحتفال برأس السنة الأمازيغية

حكومة بنكيران تنهي حزمة القوانين التنظيمية والكرة في ملعب الأمازيغ

قوانين تنظيمية عالقة في ظل اختراق وتشتت للحركة الامازيغية

الرباط.. الأكاديمية الجهوية للتربية تنفي التراجع على تدريس اللغة الأمازيغية

مدينة شفشاون ضيفة حلقة اليوم من سلسلة "الطوبونوميا الامازيغية بين الدلالة والتحريف"

من أجل أغنية أمازيغية بالريف تستجيب للحاجيات الفنية الراهنة وتلبي رغبات وأذواق الجمهور

أمينة إبن الشيخ: مشروع القانون التنظيمي المتعلق بالمجلس الوطني للغات جاء مخالفا لما خرجت به اللجنة المكلفة بإعداد مسودته

بعد أسبوع من تسريبه..مجلس الحكومة يتدارس ويأخذ علما بمشروع القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للامازيغية

مشروعا القانونين التنظيميين أو المحاولة الأخيرة لعدم ترسيم اللغة الأمازيغية

جمعيات امازيغية ومنظمات حقوقية ترفض مشروع القانون التنظيمي المتعلق بتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية





 
                 

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا