تليكسبريس _ اكديم إزيك.. إحترام شروط المحاكمة العادلة كما نصت عليها المواثيق الدولية
 

اشهارات تهمكم

          
 


أضيف في 15 مارس 2017 الساعة 16:10

اكديم إزيك.. إحترام شروط المحاكمة العادلة كما نصت عليها المواثيق الدولية



حضور مكثف للملاحظين والصحفيين


تلكسبريس- و م ع

 

أكد الكاتب العام للجمعية الصحراوية للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية أحمد نافع، اليوم الأربعاء بسلا، أن محاكمة المتهمين على خلفية أحداث تفكيك مخيم "اكديم إزيك" بمدينة العيون سنة 2010، تحترم منذ انطلاق أولى جلساتها في دجنبر 2016، شروط المحاكمة العادلة كما نصت عليها المواثيق الدولية.

 

وأوضح السيد نافع، في تصريح للصحافة، أن هذه الأخيرة تسير وفق إجراءات المحاكمة العادلة كما نص عليها الفصل 120 من دستور المغرب، وفي تطابق كبير مع المعايير والمبادئ المنصوص عليها في الإعلان العالمي لحقوق الانسان، والعهد الدولي الخاص بالحقوق الاساسية المدنية والسياسية، مبرزا أن هذه المحاكمة في جلستها السادسة تجسدت فيها هذه المبادئ بشكل كبير وتجاوبت مع المعايير التي نص عليها دليل المحاكمات العادلة الذي صدر عن منظمة العفو الدولية سنة 2014.

 

وأشار إلى أن الملاحظة الميدانية والمباشرة للمحاكمة منذ أن تمت إحالتها من طرف محكمة النقض على غرفة الجنايات الاستئنافية، والتتبع الدقيق لأطوارها مكنت من تسجيل ملاحظات عامة تتمثل في توفير الشروط الاساسية المتعلقة بضمان علنية الجلسات، وتيسير حضور المحاكمة من طرف ملاحظين وطنيين ودوليين من منظمات غير حكومية أجنبية ووطنية، وتيسير تغطية إعلامية وطنية ودولية لجلسات المحاكمة، وضمان حضور عائلات المتهمين وعائلات الضحايا وذويهم، إضافة إلى اتخاذ التدابير اللوجستيكية المتعلقة بتنظيم الحق في متابعة أطوار هذه المحاكمة من طرف جميع المعنيين.

 

وسجلت الجمعية كفالة حقوق المتهمين وعائلات الضحايا في الدفاع، بالاستفادة من محامين مغاربة وأجانب من اختيارهم والتخابر معهم بكل حرية، إضافة إلى تجاوب المحكمة مع طلبات ودفوعات هيئة الدفاع، خاصة دفاع المتهمين من خلال عدم الترخيص بالتصوير داخل قاعة الجلسات خلال فترة انعقادها، والسماح للمتهمين بالاحتفاظ بالوثائق التي كانوا يحملونها معهم اثناء مثولهم أمام هيئة المحكمة، وتمكينهم من الأقلام والأوراق طبقا للقانون، والاستفادة من وجبات التغذية والاستراحة، فضلا عن توفير طبيب لمتابعة حالة أحد المتهمين الذي يعاني من مرض مزمن، ومنح المتهمين حق الاختيار بين الوقوف أمام هيئة المحكمة وبين الجلوس داخل العازل الزجاجي.

 

كما سجلت الجمعية بعض التصرفات التي تصدر عن محامين أجانب ينوبون عن المتهمين تتنافى مع قواعد وأخلاقيات مهنة المحاماة من جهة، وتمس بشكل كبير بحقوق المتهمين في دفاع نزيه، ومحاولة تسييس القضية بعيدا عن مسارها الطبيعي الاعتيادي.

 

وواصلت غرفة الجنايات الاستئنافية بملحقة محكمة الاستئناف بمدينة سلا، اليوم الأربعاء، الاستماع للمتهمين في أحداث مخيم "اكديم إزيك" بمدينة العيون، التي خلفت 11 قتيلا بين صفوف قوات الأمن من ضمنهم عنصر في الوقاية المدنية، و70 جريحا.

 

ويواجه المتهمون في هذا الملف تهما تتعلق ب"تكوين عصابة إجرامية والعنف في حق أفراد من القوات العمومية اثناء مزاولتهم مهامهم، نتج عنه الموت مع نية إحداثه والمشاركة في ذلك والتمثيل بجثة" كل حسب ما نسب إليه.

 

وبالموازاة مع هذه المحاكمة تنظم عائلات الضحايا والمتهمين وقفات سلمية أمام مبنى المحكمة.

 

 

 





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

تفريغ 5 كلغ من الكوكايين من أمعاء ثلاثة نيجيريين بالدار البيضاء

اعتقال مغربي يشتبه في انه كان يخطط لاعتداء ارهابي في ايطاليا

مناورات الأسد الإفريقي تهدف إلى محاربة التهديدات الإرهابية العابرة للحدود

مراكش: الحكم على معلمة تزوجت برجلين وأنجبت ثلاثة أطفال

"ولد فشوش" جديد يظهر بمراكش ويخرب ممتلكات عامة بسيارة "فيراري"

اعتقال 11 شخصا ضمن عصابة إجرامية متخصصة في ترويج المخدرات

وفاة سيدة على إثر تدافع وازدحام بمعبر باب سبتة

المؤبد لمتسولة قتلت زوجها وقامت بتحنيطه بسطات

القنيطرة: اعتقال مراقب حافلات يتزعم عصابة للسرقة والنشل

كندا: محاكمة رجل جمع بين 24 زوجة





 
 

إشهار

                

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا