تليكسبريس _ وجدة .. وفاة سجين بمستشفى الفارابي جراء دخوله في إضراب عن الطعام
       

خدمات

    
 


أضيف في 20 مارس 2017 الساعة 15:32

وجدة .. وفاة سجين بمستشفى الفارابي جراء دخوله في إضراب عن الطعام





تلكسبريس- و م ع

 

أفادت إدارة السجن المحلي بوجدة بأن سجينا توفي، اليوم الاثنين، بمستشفى الفارابي بذات المدينة، وذلك جراء دخوله في إضراب عن الطعام بسبب القضية المتابع من أجلها.

 

وأوضحت إدارة السجن المحلي في بلاغ للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أن السجين الهالك (أ.ع) فارق الحياة اليوم على الساعة السادسة صباحا بمستشفى الفارابي بوجدة، الذي كان قد نقل إليه بتاريخ 18 مارس الجاري بسبب تدهور حالته الصحية، نتيجة إضرابه عن الطعام.

 

 وأشار البلاغ إلى أن المعني بالأمر كان قد حكم عليه ابتدائيا بعشرين سنة سجنا نافذا بتهم "تكوين عصابة إجرامية والاختطاف والاحتجاز بواسطة وسيلة نقل والسرقة الموصوفة باستعمال السلاح والاتجار في الأقراص الطبية المخدرة، والضرب والجرح بواسطة السلاح الأبيض والاختطاف من أجل طلب الفدية والتعذيب أثناء الاختطاف والحجز".

 

وحسب ذات المصدر، فقد سبق أن تم نقل السجين المتوفى إلى المستشفى بتاريخ 15 مارس 2017 بقصد إخضاعه للمراقبة الطبية، مضيفا أن "النيابة العامة المختصة كانت قد زارته بتاريخ 03 فبراير 2017 للاستماع إليه بخصوص أسباب إضرابه عن الطعام، وأن إدارة المؤسسة السجنية سعت غير ما مرة إلى ثنيه عن الاستمرار في هذا الإضراب، غير أنه أمعن فيه ورفض التراجع عنه".





 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

توجيه الاتهام رسميا إلى زوجة مرشح اليمين فرنسوا فيون

"غيز ليه" كلمة السر في مكالمات أرملة مرداس وعشيقها

تفاصيل ندوة حقوقية : محامو ضحايا كديم إزيك يكشفون خروقات دفاع المجرمين

إكديم إزيك.. هيئة الدفاع عن الضحايا تفضح أجندة المحامي الفرنسي جوزيف ابراهام

دفاع ضحايا اكديم ازيك..كل شروط المحاكمة العادلة كانت متوفرة(+فيديو)

جمعية حقوقية في باريس: جلسات إكديم إيزيك تجري وفق المعايير الدولية للمحاكمة العادلة

تفكيك عصابة لترويج المخدرات بمدينة مراكش

أرملة مرداس تعترف بتفاصيل جريمتها أمام قاضي التحقيق

اكديم إزيك..التوصل بتقارير الخبرة الطبية التي تم إجراؤها على المتهمين

شاهد الفيديو الذي كشف كذب زوجة مرداس وجعل المخابرات تتعقبها





 
                 

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا