خونة ومرتزقة

قيادي من الصف الأول للعدل والإحسان متهم بالسرقة العلمية

سطا عمر إحرشان، القيادي في جماعة العدل والإحسان والأستاذ بجامعة القاضي عياض، على بحث أكاديمي، فقد تم الكشف عن عملية السطو بعد نشرِ أعمال مؤتمر نظمه منتدى العلاقات العربية الدولية سنة 2017، حول موضوع "الترجمة وإشكالات المثاقفة"، حيث أكدت كلا من الجمعية الدولية لمترجمي العربية، وإدارة منتدى العلاقات العربية الدولية، ثبوت السرقة العلمية في حق إحرشان.

وقالت الجهة المتضررة من عملية السطو، أن مقالة إحرشان نصفها منسوخ عن مقالة عبد الرحمن السليمان الموسومة بإشكاليات التكافؤ الوظيفي عند ترجمة وثائق الأحوال الشخصية: قانون الأسرة المغربي نموذجا، وهو المقال المنشور في مجلة ترجمان التي تصدرها مدرسة الملك فهد العليا للترجمة في طنجة، التابعة لجامعة عبد المالك السعدي في تطوان.

وقرر منتدى العلاقات العربية والدولية "حجب المكافأة المالية التي يمنحها للأبحاث المنشورة، وحذف البحث من أي إصدارات أخرى للكتاب في حال قرّر منتدى العلاقات العربية والدولية نشر طبعات جديدة له، وعدم التعاون مع إحرشان مستقبلا في أي مؤتمرات علمية وأكاديمية يقيمها المنتدى".