ثقافة و فن

إسبانيا تحتفي بالمغرب وبتنوعه الثقافي طيلة شهر ماي الجاري

يحتفي "بيت البحر الأبيض المتوسط " الذي هو مؤسسة إسبانية مقرها في أليكانتي ( شرق ) طيلة شهر ماي الجاري بالمغرب وبثرائه وتنوعه الثقافي والاجتماعي من خلال برنامج ثقافي سيخصص لتسليط الضوء على ثراء المملكة وحركيتها الثقافية والفنية وديناميتها الاجتماعية والأدبية .

وقال بيان لـ" بيت البحر الأبيض المتوسط" الذي هو مؤسسة تهدف إلى دعم وتعزيز العلاقات بين بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط إن مختلف التظاهرات والمبادرات والأنشطة المختلفة التي تمت برمجتها في إطار الاحتفاء بالمغرب وتقاليده ومكوناته الثقافية والفنية " تروم تحليل وإبراز القدرة الإبداعية لهذا البلد الجار المغرب بمواهبه الثقافية الجديدة وبالتحولات الاجتماعية والثقافية " التي تمر بها المملكة .

وتندرج مختلف الأنشطة والمبادرات المبرمجة ضمن هذا التكريم في إطار النسخة السادسة لدورة " اللقاءات مع بلدان البحر الأبيض المتوسط " التي ينظمها " بيت البحر المتوسط " ما بين 20 و 24 ماي الجاري .

وستفتتح هذه الدورة يوم 20 ماي بتنظيم حفل موسيقي لعازف البيانو المغربي مروان بن عبد الله مع تنظيم "ماستر كلاس" في فنون الطبخ المغربي تؤطره المغربية حنان فضيلي داود .

كما سيتم الاحتفاء بالثقافة والأدب المغربيين من خلال تنظيم لقاء مع الكاتب المغربي الطاهر بنجلون يوم 22 ماي وقبل ذلك سيتم تقديم مؤلف للكاتب الإسباني غييرمو روبيو يتمحور حول المغرب يوم 21 ماي إلى جانب تنظيم لقاء مناقشة بمشاركة كتاب ومبدعين متخصصين في اللغة والأدب المكتوب بالإسبانية .

وموازاة مع هذه الأنشطة سيتم تنظيم منتدى اقتصادي مغربي إسباني بهذه المناسبة بمشاركة رجال أعمال من كلا البلدين .

يشار إلى أن "بيت البحر الأبيض المتوسط" هو مؤسسة تابعة لوزارة الشؤون الخارجية الإسبانية وتعمل في خدمة التقارب بين المجتمعات والثقافات والشعوب بمنطقة البحر الأبيض المتوسط .