قضايا ومحاكم

حامي الدين وجها لوجه أمام الشاهد الوحيد في اغتيال بنعيسى أيت الجيد

يمثل غدا الخميس19 ابريل، القيادي في حزب العدالة والتنمية، عبد العالي حامي الدين، أمام قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بفاس للشروع في استنطاقه تفصيليا في ملف الطالب اليساري محمد بنعيسى ايت الجيد.

وينتظر أن تحضر الجلسة عائلة أيت الجيد وشاهد الإثبات الرئيسي في الملف، الخمار الحديوي، بعد أن أشعرهما قاضي التحقيق بالحضور .

وكانت الغرفة الجنحية قضت في وقت سابق برفضها الطعن الذي تقدم به دفاع عبد العالي حامي الدين، رئيس منتدى الكرامة لحقوق الإنسان، في الشكاية المباشرة التي تقدمت بها عائلة الطالب اليساري أيت الجيد ضده والتي تتهمه فيها ب "القتل العمد " في حق الهالك نهاية فبراير 1993 بحي سيدي إبراهيم غير بعيد عن الحي الجامعي ظهر المهراز بفاس.

ويشار إلى أن الجلسة الأخير التي مثل خلالها حامي الدين أمام قاضي التحقيق، عرفت جدلا بين قاضي التحقيق ودفاع أيت الجيد بعد أن أصر القاضي برفض حضوره ( دفاع عائلة أيت الجيد ) التحقيق الابتدائي، وهو القرار الذي اعتبره الدفاع مناقضا للفصل 140 من (ق.م.ج ) الذي لا يميز بين دفاعي المشتكى به والمطالب بالحق المدني، لكن جلسة الغد ستعرف حضور الدفاع عن الطرف المدني المتمثل أساسا في المحاميين الحبيب حاجي ومحمد الهيني عن هيئة تطوان.