على مدار الساعة

بوفون يرد بغضب على "شائعات مختلقة" تتحدث عن تهجمه على بنعطية

رد قائد وحارس يوفنتوس الإيطالي جانلويجي بغضب على "الشائعات المختلقة" التي تتحدث عن تهجمه على زميله المدافع المغربي مهدي بنعطية بعد خسارة الأحد أمام نابولي (صفر-1) في الدوري المحلي.

وأصبح يوفنتوس متقدما في الصدارة بفارق نقطة فقط على نابولي بعد خسارته على أرضه أمام الأخير بهدف سجله السنغالي كاليدو كوليبالي في الدقيقة الأخيرة من اللقاء.

وتحدثت بعض وسائل الإعلام عن مشادة حصلت بعد المباراة بين بوفون وبنعطية الذي لعب أيضا دورا في خروج يوفنتوس من الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا، بعد تسببه في الثواني الأخيرة بركلة جزاء مثيرة للجدل أمام ريال مدريد الإسباني في لقاء الإياب الذي فاز به بطل ايطاليا 3-1، لكنه خرج نتيجة خسارته ذهابا على أرضه صفر-3.

لكن الحارس المخضرم (40 عاما) الذي يخوض على الأرجح موسمه الأخير مع يوفنتوس، نفى ما يقال وأكد في حديث لتلفزيون النادي أنه "من نوع الشائعات، مختلق بجزء كبير منه، وهو يظهر الى العلن بعد خسارة فرق مثل يوفنتوس..."، معتبرا "أنهم يحاولون زعزعة الأجواء وتقويض اليقين والتعاضد الموجودين في المجموعة".

وتابع "لا أحد، على الأقل خلال أعوامي الـ17 في يوفنتوس، يسمح له بأن يوجه أصابع الاتهام الى شخص ما وإلقاء اللوم عليه وتحميله مسؤولية الهزيمة. ما هو أكثر من ذلك، أنه طالما أنا قائد لهذا الفريق، فهذا الأمر لن يحدث أبدا".

وخسر يوفنتوس 4 نقاط في مباراتيه الأخيرتين، وسيكون مطالبا بتقديم كل ما لديه في الأمتار الأخيرة من الموسم من أجل الفوز باللقب للموسم السابع على التوالي، لاسيما أن مواجهتين صعبتين للغاية بانتظاره في المراحل الأربع الأخيرة، أولهما السبت خارج ملعبه ضد انتر ميلان والثانية في المرحلة قبل الأخيرة ضد روما في العاصمة.