أخبار المغرب _ احذروا بولفاف: كيف تقضي عيدك دون مشاكل صحية؟
    مقتل 21 شخصا في اصطدام حافلتين لنقل المسافرين جنوب الجزائر             إنزكان: اعتقال أب حاول اغتصاب ابنته داخل غرفتها بعدما غادرت أمها المنزل             مكناس: شاب هائج "يعض" قائد مقاطعة داخل مكتبه             سلطنة عمان تمنح هبة مالية لجامعة وجدة...             21 قتيلا و30 جريحا في حادث سير وسط الجزائر...             سرقة لوحة للفنان الفرنسي ادغار دوغا...             جلالة الملك يهنئ الرئيس الأفغاني الجديد...             جمعية منتدى الطفولة تطالب الأمم المتحدة بالتدخل العاجل لإنقاذ الطفولة في مخيمات تندوف             الفيضانات تحاصر 4000 شخص جنوب فرنسا             التعرف على بعض خاطفي المواطن الفرنسي الذي أعدمه جند الخلافة في الجزائر            
          
 


أضيف في 06 نونبر 2011 الساعة 42 : 14

احذروا بولفاف: كيف تقضي عيدك دون مشاكل صحية؟





 

مجيدة أبو الخيرات

 

يصاحب عيد الأضحى عند المغاربة الكثير من العادات الغذائية غير الصحية والمتمثلة في الإفراط في تناول لحم الخروف الغني بالدهنيات والذي يتسبب في الكثير من الأمراض الخاصة بالجهاز الهضمي لدى الشخص العادي والعديد من المضاعفات بالنسبة للمرضى الذين يعانون من الأمراض المزمنة كالسكري والكوليسترول والنقرس وغيرها.

 

  ولذلك تقدم لنا الدكتورة سعاد أوزيت الاختصاصية في الحمية وداء السكري مجموعة من النصائح والطرق السليمة التي يجب اتباعها لعيد بدون أضرار صحية.

 

مخاطر الإفراط في اللحوم

 

يعاني عامة الناس أثناء أيام عيد الأضحى من أمراض المعدة ومشاكل الهضم، وأغلبهم يلجؤون إلى استعمال بعض الأدوية والمشروبات الغازية لمساعدتهم على الهضم.

 

 كما نجد بعض الناس يعانون من الإسهال الذي يسببه لحم الغنم شديد الدسم، هذا فيما يخص الناس الأصحاء الذين لا يعانون من أمراض معينة.

أما بالنسبة لكبار السن أو المصابين بأمراض مزمنة كالسكري والكوليسترول ومرض النقرس أو الضغط الدموي الذين يسبب لهم التناول المفرط للحم مخاطر أخرى كارتفاع الضغط والكوليسترول والسكر وهنا يكمن الخطر أكثر من مشاكل عسر الهضم.

 

كما يؤثر الإفراط في اللحوم على مرضى السرطان الذين يتابعون العلاج الكيماوي وتكون انعكاسات الإفراط في تناول اللحم كبيرة جدا عليهم لأن اللحم يساعد الخلايا السرطانية على التكاثر.

 

الدهون خطر على مرضى السكري والكوليسترول

 

بالنسبة لمرضى السكري ترتفع عندهم نسبة السكر في الدم بسبب استهلاكهم المفرط للحوم وإهمالهم الخضر، وكذلك بالنسبة للأشخاص المصابين بالكوليسترول لأن نسبته ترتفع في الدم بعد تناول اللحم، وهذه الدهون يمكن أن تغلق الشرايين الحساسة المرتبطة بالقلب والكلى والمخ والعينين، إذ يعمل الكوليسترول على إغلاق الشرايين المهمة  في الجسم، كما يقوي الخلايا السرطانية عند مرضى السرطان في وجه الأدوية التي يتناولها المريض.

 

قليل من اللحم كثير من الخضر

 

 

وما يجب معرفته هو أن الأشخاص الذين يعانون من السكري دون الكوليسترول يمكنهم تناول القليل من لحم الغنم لكن شريطة الإكثار من الخضروات والفواكه، كما يجب أن تكون باقي الوجبات عادية وخالية من اللحوم وتجنب طهي الخضروات مع اللحم لأنها تأخذ كميات كبيرة من الدهون التي يطرحها اللحم في المرق أما الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليستيرول، فممنوع عليهم منعا كليا تناول اللحوم الحمراء بكل أنواعها.

 

 ولكن تجاوزا يمكنهم تناول قليل من لحم الفخذ، مع الإكثار من تناول السمك والدجاج  لكن بخلاف ذلك يمنع تناول اللحم بشكل قاطع على مرضى النقرس ما عدا السمك الأبيض مع اتباع الحمية التي ينصح بها الطبيب والأدوية.

 

العادات الغذائية السيئة

 

أول عادة يمكن الحديث عنها هو أن المغاربة يشترون خروفا فيه ستون كيلوغراما ويتناولونه في ستة أيام مما يعني أن العائلة التي كانت تستهلك نصف كيلو من اللحم في اليوم  ستستهلك عشر كيلو غرامات في اليوم.

 وإذا كان عدد أفرادها خمسة فمعدل استهلاك الفرد الواحد من اللحم هو كيلوغرامين من اللحم في اليوم حيث يصبح اللحم هو الطبق الرئيسي في كل الوجبات ونستغني به عن الخضروات والفواكه وحتى الخبز.

 

 والخطير في الأمر هو تغيير النظام الغذائي الذي تعود عليه جسمنا طيلة أيام السنة فجأة لاستهلاك كمية كبيرة من اللحم وهذا هو السىء في عيد الأضحى.

 

 هذا، بالإضافة إلى الاستهلاك المفرط للمشروبات الغازية لأن جسم الإنسان بعد تناول كميات كبيرة من اللحم والمشروبات الغازية تجتمع كمية كبيرة من السعرات الحرارية الضارة من قبيل الدهون والسكريات.

 

نصائح عامة لعيد بدون مضاعفات صحية

 

يمكن أن نتجاوز كل المضاعفات التي يسببها اللحم خلال فترة العيد بالاهتمام باقتناء الخصروات بكثرة وليس الاهتمام بتناول اللحم فقط مع التنويع في الوجبات التي نتناولها بشكل يومي.

 

 وعدم جعل اللحم طبقا رئيسيا في كل وجبة وتجنب المشروبات الغازية مع الحرص على تناول السلطات بكميات كبيرة لأن المهم هو أن يصل كل شخص إلى استهلاك ما يعادل أربعمائة غرام من الخضر بشكل يومي، بالإضافة إلى ضرورة ممارسة الرياضة بشكل يومي لحرق السعرات الحرارية الزائدة في الجسم الناتجة عن التغيير الذي يحدث في النظام الغذائي.

 

 والإكثار من شرب الماء أو تناول الشاي لكن مع محاولة تخفيض نسبة السكريات فيه لأنها عندما تجتمع مع الدهنيات ينتج عنها ارتفاع في السعرات الحرارية التي قد تصل إلى ألف ومائتي سعرة حرارية في الوجبة الواحدة، وهو ما يعادل أربعة آلاف سعرة حرارية في اليوم الواحد.

 

وبخلاف ذلك يمكن تناول الخضروات بكثرة وكمية قليلة من اللحم مع القليل من الشاي دون تناول المشروبات الغازية للحفاظ على صحة الجسم وتجنب المضاعفات التي يخلفها تناول اللحوم على صحة الإنسان.

 

لا فرق بين لحم الغنم والماعز

 

ليس هناك فرق كبير بين لحم الماعز ولحم الخروف، والفرق الذي يعتقده البعض هو من الأخطاء الشائعة التي يؤمن بها المغاربة كثيرا، خاصة بالنسبة لمرضى السكري.

والحقيقة أنه ليس هناك فرق كبير في كمية الكوليسترول الموجودة في لحم الماعز ولحم الخروف، هذا بالإضافة إلى كون اللحوم بصفة عامة لا تتوفر على السكريات.

150 غرام من اللحم في اليوم

 

يجب تناول 150 غراما من اللحم في اليوم أي ما يعادل شريحة صغيرة من اللحم، أو  وما تبقى يجب أن يكون متنوعا بين الخضروات والفواكه.

 

احذروا بولفاف

 

"بولفاف" هو من العادات الغذائية التقليدية التي يحضرها المغاربة في عيد الأضحى عبر لف الكبد بالشحوم التي توفر كمية كبيرة من الدهنيات.

 

 والخطير في الأمر أن تلك الشحوم حينما تحترق تصبح مسرطنة تنمو وتتكاثر بالجسم، وبالنظر إلى أنه من العادات الغذائية التي لا يمكن للمغاربة الاستغناء عنها أيام عيد الأضحى، فمن المفضل أن لا يتم استهلاكه بكثرة والاكتفاء بتناول قطعة أو قطعتين منه دون إضافة الشحوم له، مع الحرص على تناوله رفقة سلطة كبيرة من الخضروات، للتخفيف من الدهنيات التي يتوفر عليها.

 





 

 

 

أضف تعليقك على هذا الموضوع
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق



اقرأ أيضا

ظاهرة الغبار الأسود.. "اللغز" الذي حير سكان القنيطرة

الحالة الصحية للقطيع الوطني "مرضية ومستقرة"

ورشة تكوينية-تفاعلية حول الإطار الدستوري والقانوني للحقوق الإنسانية للأشخاص في وضعية إعاقة بالمغرب

مكتشف فيروس "إيبولا" متخوف من احتمال وصول الوباء إلى شبه القارة الهندية

إيبولا: الاشادة امام مجلس الامن بـ"تضامن" المغرب وكسره "الحجر الصحي" على البلدان الإفريقية

كيف تقلل نسبة الكولسترول والأملاح فى الدم وطريقة حرق الدهون الزائدة فى الجسم

مجلس الأمن: فيروس ايبولا يهدد السلم والأمن الدوليين

متطوعة فرنسية مع منظمة أطباء بلا حدود تصاب بفيروس الإيبولا

وزارة الصحة ترفض منح قرارات الالتحاق بالعمل لأزيد من 80 طبيبا

إذا كانت لديكم هذه الصفات فأنتم مرضى نفسانيون





 
                  

خدمات تليكسبريس

  تنويه  للنشر بالموقع  للإشهار  هيئة التحرير اتصل بنا