مؤشرات تدل على تعيين الحكومة قبل افتتاح البرلمان

قال عمر الشرقاوي، أستاذ القانون الدستوري والعلوم السياسية بجامعة الحسن الثاني المحمدية، إنه من المحتمل أن يتم الإعلان عن الحكومة الجديدة قبل افتتاح السنة التشريعية الجديدة.

وقال الشرقاوي، في تصريح صحافي بأن السرعة التي تم بها تكليف عزيز أخنوش بتشكيل الحكومة والوتيرة المتسارعة التي صاحبت المشاورات الحكومية، تعتبر مؤشرات على أن الإعلان عن الحكومة الجديدة أصبح وشيكا.

وأضاف ذات المحلل السياسي،  أن ميزة السنة التشريعية الجديدة أنها  ستكون تأسيسية ومرجعية على مستوى المشاريع والإصلاحات الكبرى.

وأبرز أنها ستفتتح في ظل حكومة جديدة، يرتقب أن تعرض برنامجها الحكومي للتصويت ونيل الثقة في البرلمان.

ومن المنتظر أن يفتتح جلالة الملك محمد السادس يوم الجمعة المقبل الموافق لـ8 أكتوبر، السنة التشريعية الجديدة من الولاية التشريعية الجديدة(2021-2026)، انسجاما مع المقتضيات الدستورية.

وسيتم افتتاح السنة التشريعية الجديدة في سياق خاص يتسم باستمرار انتشار جائحة كوفيد 19، وتنظيم المغرب لاستحقاقات انتخابية أفرزت مشهدا برلمانيا وحكوميا جديدا.

فقد تمكن حزب التجمع الوطني للأحرار من الفوز بالرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية  التي جرت في ثامن شتنبر الماضي، حيث حصد أغلبية المقاعد(102 مقعدا ) منحت له أحقية رئاسة التحالف الحكومي الجديد المشكل من  ثلاثة هيئات سياسية هي، بالإضافة إلى حزب التجمع الوطني للأحرار، حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال.