استعمال الأمازيغية داخل الإدارات العمومية ..الحكومة تكشف خطة عملها

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

كشفت وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، غيثة مزور، عن خطة عملها فيما يخص استعمال اللغة الأمازيغية في الإدارات العمومية، حيث أشارت أنه خُصص لهذا الغرض 200 مليون درهم (20 مليار سنتيم).

وأضافت مزور، في عرض قدمته أمام لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب، أن الوزارة ستقوم بدراسة الحاجيات وتحديد المناطق المستهدفة، وإعداد وتتبع وتنفيذ مخطط أفقي ومخططات قطاعية لتفعيل مضامين القانون التنظيمي رقم 26.16 المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية ومراحل إدماج اللغة الأمازيغية.

وأشارت المسؤولة الحكومية، إلى أنه سيتم تطوير واستخدام تطبيقات رقمية لتسهيل وتدعيم استعمال اللغة الأمازيغية بالإدارة، وتوفير هذه اللغة بوحدات الاستقبال والإرشاد ومراكز الاتصال بالمرافق العمومية.

وستقوم وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، وفقا للمعطيات الواردة في عرض الوزيرة غيثة مزور، بتأهيل بعض الموظفين للتواصل باللغة الأمازيغية مع المرتفقين، وإدراجها ضمن المواقع الإلكترونية للمرافق العمومية.

 ومن بين الإجراءات التي ستقوم بها الوزارة، لاعتماد الأمازيغية بالإدارات، إدراجها ة في اللوحات وعلامات التشوير المثبتة على الواجهات وداخل مقرات المرافق العمومية، واستعمالها في الحملات التحسيسية والتواصلية الموجهة لعموم المواطنين.

وبخصوص عمليات الدعم والمواكبة، أشارت مزور، إلى أنه سيتم إدراج استعمال الأمازيغية بالإدارة العمومية بالإطار القانوني لصندوق تحديث الإدارة العمومية، وتخويل هذا الصندوق إمكانية دعم مشاريع أفقية وقطاعية تهم استعمال الأمازيغية بالإدارة العمومية.

في نفس السياق