في يومه الثاني موازين يستقطب عشرات الآلاف من عشاق الفن

بعد يوم واحد من افتتاح مهرجان موازين إيقاعات العالم، شهدت اليوم الثاني من المهرجان، الذي تحتضنه منصات الرباط وسلا، عشرات الآلاف من عشاق الفن، الذين عبروا عن تعطشهم لسماع الأنغام العالمية والفن الراقي والمتنوع، وحج كل أناس إلى المنصة التي يعتليها الفنان المفضل لديهم، وعرف حضورا منقطع النظير نكاية في دعاة الظلام الذين يكرهون الحياة ويحبون البؤس والنكد.

ويؤسس تنوع الموسيقى المغربية لقيم التعايش وتلاقح الحضارات التي يحتضنها مهرجان موازين، وهي القيم التي لا يؤمن بها من يقف وراء الحملة المغرضة ضد المهرجان، وهي الحملة غير الجديدة بل رافقته منذ ميلاده، لأنها لا تحب إيقاعات العالم بل تحب إيقاعا واحدا منغلقا على ذاته.

وفي هذا الصدد أكدت المغنية اللبنانية الشابة، هبة طوجي أن مهرجان موازين يعتبر من أهم المهرجانات على المستوى الدولي التي تستقطب مغنيين وفنانين من مختلف بقاع العالم في قالب يجمع كافة الحضارات والثقافات التي تنادي على أرض المغرب بقيم التسامح والتعايش.

العديد من الفنانين الذين شاركوا من مختلف بقاع العالم تحدثوا عن دور حضاري لهذا المهرجان لكونه أهم ملتقى للموسيقى العالمية، وعبر الجميع عن انبهارهم برغبة المغاربة في الاستماع للألحان الجديدة والعريقة في وقت واحد، بل اكتشفوا في الجمهور المغربي أنه يستمتع بموسيقى العالم في انفتاح تام على الكون.

ورغم كثافة الحضور فقد عبر المواطنون عن ارتياحهم للتنظيم المحكم وكذلك الحرص على أمن وسلامة المتفرجين، خصوصا خلال عودتهم إلى منازلهم في وقت متأخر من الليل.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar