يتيم يحمّل وزارة العمل الإسبانية مسؤولية تتبع وضعية العاملات المغربيات

قال محمد يتيم وزير الشغل والإدماج المهني،  أن الاتفاقية المبرمة بين الحكومة المغربية والاسبانية، تمتع جميع العمال الأجانب بما فيهم المغربيات بنفس الحقوق والواجبات التي يتمتع بها العمال الإسبان داخل الضيعات الفلاحية.

وأضاف يتيم خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، أمس الثلاثاء (26 يونيو 2018)، أن ظروف اشتغال المغربيات تخضع لقواعد العمل الإسباني، وأن وزارة العمل الاسبانية هي التي تتحمل مسؤولية تتبع وضعية العاملات من خلال حماية الاتفاقيات التي تحدد ظروف العمل.

وأوضح يتيم أن وزارته لا تنفي مسؤوليتها في تتبع وضعية المغربيات داخل الضيعات الإسبانية، حيث عملت على تتبع الملف لرصد تطوراته، مع تتبع التحقيقات التي فتحتها السلطات الاسبانية في شكايات التحرش التي فجرتها بعض العاملات المغربيات، والتي سبق للوزير أن أنكر وجودها، قبل أن يصفها بالحالات المعزولة.

وأثارت قضية الاعتداءات الجنسية على العاملات المغربيات بحقول الفراولة بهويلفا جنوب اسبانيا، جدلاً واسعاً في المغرب وإسبانيا. ففي الوقت الذي نفى فيه وزير الشغل، محمد يتيم، تعرض العاملات المغربيات بحقول الفراولة الإسبانية لأي اعتداءات جنسية،(قبل ان يعود للحديث على حالات معزولة) أقرّت السلطات الاسبانية بوجود ضحايا مفترضات تعرضن لاعتداءات جنسية في الحقول الاسبانية.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar