انتخاب النائب السني محمد الحلبوسي رئيسا للبرلمان العراقي الجديد

انتخب البرلمان العراقي النائب السني محمد الحلبوسي رئيسا له، اليوم السبت، في خطوة تفتح الباب أمام تشكيل حكومة جديدة بعد أربعة أشهر من انتخابات عامة غير حاسمة.

وكان من المقرر أن ينتخب البرلمان رئيسه ونائبيه خلال جلسته الأولى في الثالث من شتنبر ، لكنه لم يتمكن من ذلك لأن النواب كانوا يحاولون وقتها تحديد أي الكتل المتنافسة استحوذت على أكبر عدد من المقاعد.

ويؤذن انتخاب الحلبوسي ببدء عملية مدتها 90 يوما، وفقا للدستور، من المقرر أن تفضي في نهاية المطاف إلى تشكيل الحكومة الجديدة.

وسيكون على أعضاء البرلمان انتخاب رئيس جديد للبلاد وتكليف زعيم أكبر كتلة بتشكيل حكومة بوصفه رئيسا لها. لكن الكتلة المهيمنة لم تتحدد بعد بسبب تغير التحالفات السياسية.

وقال النائب الشيعي هشام السهيل إن الحلبوسي فاز بالمنصب الذي كان ينافس عليه وزير الدفاع السابق خالد العبيدي بعد حصوله على 169 صوتا. ويتألف البرلمان العراقي من 329 مقعدا.

ولدى إعلانه النتيجة قال الرئيس المؤقت للبرلمان إن الحلبوسي (37 عاما) صار أصغر رئيس للبرلمان في تاريخ العراق.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar