“تليكسبريس” قادت تجربة الرقمي بنجاح كبير

علي مبارك، مدير موقع تليكسبريس” الإلكتروني، من الزملاء الذين تعرفت عليهم خلال تجربة الصحافة المكتوبة. ورغم سنوات عمله الطويلة في الصحافة المكتوبة في جرائد مختلفة وفي مناصب المسؤولية، كان من بين الصحافيين المغاربة الأوائل الذين اختاروا خوض مغامرة تأسيس موقع إلكتروني في وقت لم يكن فيه الجميع مدركا لأهمية الصحافة الرقمية. 

 

وبعد 6 سنوات من العطاء وبفريق عمل صغير ظل محافظا على موقع متميز على الرغم من كثرة المواقع حاليا التي تصرف عليها أموالا طائلة، حتى تتمكن من التموقع في الصفوف الأولى، إلا أنه ظل يراهن على المحتوى والمضمون وهو ما توج بحصول الموقع على الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة برسم سنة 2016 في صنف الصحافة الإلكترونية.

 

 

صراحة، علي مبارك إنسان خدوم ويحب المهنة، لم يختر الصحافة من أجل البحث فقط عن مورد رزق، وإنما شغوف بها ويستميت في الدفاع عنها من داخل أجهزة النقابة.