تليكسبريس” موقع واضح لا تعرف المجاملة طريقها إليه

لا يمكن فصل تجربة الموقع الإلكتروني الإخباري “تليكسبريس” عن شخصية مؤسسه ومدير نشره الصحفي علي مبارك. لقد تعرفت على الصحفي علي مبارك منذ أكثر من 16 سنة حين اشتغاله في يومية “الجمهور”، ومنذ ذلك التاريخ وهو على طبعه لا يتغير، واضح وصريح في أفكاره وآرائه، قد تختلف معه في التقدير لكن لا يمكن إلا أن تحترم صدقه وحبه لمهنة المتاعب، وما يميزه هو إنسانيته وتفانيه من أجل أصدقائه والمقربين منه، ويظهر هذا الأمر بشكل جلي خصوصا في محنهم، وقد كنت شاهدا على المجهودات الكبيرة التي بدلها أثناء المحنة الصحية لأحد زملائه.

 

لقد فسحت إنسانية وصدق الأستاذ علي مبارك أمامه إمكانية تكوين علاقات قوية مع شخصيات من مختلف التوجهات الفكرية والسياسية ومن أقصى اليمين إلى أقصى اليسار. لقد انعكست مميزات شخصية الأستاذ علي مبارك على الموقع  الإلكتروني الإخباري “تليكسبريس” فهو موقع واضح التموقع، ولا تعرف المجاملة طريقها إليه، فهو إما مع أو ضد ولا يعترف بمنزلة بين المنزلتين، وهو ما يجر عليه نقمة الكثيرين، لكن لا يمكن إلا احترام خطه التحريري لوضوحه وابتعاده عن حربائية  العديد من المواقع الإخبارية الإلكترونية.

 

 

تمنياتي بمزيد من التألق والنجاح ل”تلكسبريس” في حلتها الجديدة.