“ميدي أن تيفي” تتخذ إجراءات صارمة في حق صحافية بسبب الصحراء المغربية

اتخذت إدارة قناة “ميدي أن تيفي” إجراءات صارمة ضد إحدى الصحافيات العاملة بالقناة على خلفية خطأ مهني جسيم، بخصوص قضية الصحراء المغربية. وأعلنت إدارة القناة في بلاغ لها توصلت “تليكسبريس” بنسخة منه، أنه بعد معاينة ارتكاب خطأ مهني من طرف الصحفية سمية الدغوغي، المسؤولة عن إعداد وتقديم برنامج “أفريك سوار” الذي بث مباشرة مساء الجمعة الماضي، حيث لجأت إلى استعمال عبارة ليست في محلها، لتسمية الأقاليم الجنوبية للمملكة عوض عبارة “الصحراء المغربية”، قررت الإدارة تعليق مهام الصحافية وفتح تحقيق لتحديد المسؤوليات.

 

 إذ أعلنت إدارة القناة أنها اتخذت جملة من الإجراءات الإدارية التي تستدعيها واقعة الخطأ المهني المذكور، وعملت على مباشرة التحريات والتدقيقات اللازمة  من أجل تحديد كل المسؤوليات بدقة، وكشف ملابسات هذا التصرف غير المقبول  وترتيب الآثار القانونية المناسبة عليه.

 

 

وأوضح  البلاغ، انه اعتبارا لكون المسؤولية الأولى والمباشرة في ارتكاب هذا الخطأ تقع على عاتق الصحفية المعنية بإعداد وتقديم البرنامج الإخباري، فقد تم اتخاذ قرار فوري بتعليق مهامها، بانتظار إنهاء كل التحريات المهنية والإدارية، واتخاذ القرارات الحازمة التي تستدعيها الواقعة.