النقابات تراسل العثماني قصد التدخل لعودة الإنتاج بمصفاة “سامير”

تلكسبريس- متابعة 

 وجهت الجبهة النقابية لشركة “لاسامير” المتوقفة عن الإنتاج منذ غشت 2015، مراسلة إلى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، تطالب فيها بالعودة العاجلة للإنتاج في مصفاة المحمدية وتوفير الشروط الضرورية لاستمرار صناعات التكرير خدمة للاقتصاد الوطني. 

 وحسب  يومية الاحداث المغربية، التي أوردت الخبر، فإن  الجبهة النقابية المكونة من نقابات الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، طالبت بالمحافظة على المكاسب الجارية في الاتفاقية الجماعية للشغل لفائدة الأجراء. 

وكشفت الجبهة أنها عازمة على مواصلة انخراطها في توفير شروط نجاح مسطرة التصفية القضائية، على أساس السعي لاستمرارية التشغيل والشغل وتغطية الديون. 

وأذن قرار للمحكمة التجارية بالدار البيضاء، باستمرار نشاط الشركة وتجديد تمديد المسطرة حتى 21 يوليوز المقبل، في أفق التجهيز للتفويت لمالك جديد  

وكانت شركة إيطالية، اقترحت نهاية السنة الماضية، مبلغا فاق التوقعات لاقتناء “سامير”، يتمثل في 31 مليار درهم. ويعد هذا المبلغ المقترح، حسب أحد النقابيين بمثابة إنجاز مهم من شأنه إنقاذ الشركة، ودليل على أن الملف ماض على السكة الصحيحة.