شاهد القوات المسلحة الملكية تستعرض قوتها العسكرية خلال مناورات الأسد الإفريقي

تلكسبريس- متابعة 

تنفيذا للتعليمات السامية لجلالة الملك، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، نظم، أمس الأربعاء، على مستوى القيادة العامة-المنطقة الجنوبية بأكادير يوم “الشخصيات المهمة جدا” في إطار تمرين “الأسد الإفريقي 2017″، بمشاركة عدد من المسؤولين العسكريين والمدنيين من المغرب والولايات المتحدة الامريكية وبلدان أخرى صديقة. 

وأفاد بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية أن استقبال الوفد الأمريكي والوفود الأخرى المشاركة تم، على مستوى القيادة العامة-المنطقة الجنوبية، من طرف الجنرال دو دو فيزيون قائد المنطقة الجنوبية، مبرزا أن الوفود قامت بعد ذلك بزيارة للمنشآت ومواقع المناورات. 

وشارك في مناورات “الأسد الإفريقي 2017” العسكرية، التي جرت على بعد 25 كيلومترا جنوب طانطان بالمغرب، والتي تعد من أكبر المناورات العسكرية في إفريقيا، قرابة 1300 عسكري من الولايات المتحدة والمملكة المغربية وفرنسا وألمانيا وبريطانيا وإسبانيا وكندا ومالي وموريتانيا والسنغال وتونس. 

ووفقا لبلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية فإن “الأسد الإفريقي”، الذي يأتي في نسخته 14 هذه السنة، يهدف إلى تشجيع العمليات المشتركة بين قوات البلدين على الصعيد التكتيكي والتقني و المسطري، مضيفا أنه يروم أيضا القيام بعمليات مدنية-عسكرية من أجل تبادل المهارات في مجال الدعم الصحي. 

ويهم التعاون العسكري المغربي-الأمريكي أساسا اللوجيستيك والتكوين وتبادل الخبرات وتعزيز روابط الشراكة بين القوات المسلحة الملكية والقوات المسلحة للولايات المتحدة الأمريكية.  

وتجري مناورات “الأسد الإفريقي” في البر والجو والبحر بالمغرب سنويا منذ العام 2007، وتشمل تدريبات تكتيكية وبالذخائر الحية وعمليات حفظ السلام.