صحيفة بيروفية تبرز موقف المغرب بشأن الأزمة في فنزويلا

أبرز ت الصحيفة البيروفية “إكسبيرسو” ضمن عددها الصادر أمس الثلاثاء الموقف الذي عبر عنه المغرب إزاء الأوضاع التي تعيشها فنزويلا.

واعتبرت الصحيفة في مقال تحليلي من توقيع الكاتب الصحافي البيروفي، هوغو غييرا، أن المغرب أدان على لسان الممثل الدائم للمملكة لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، خلال النقاش الذي جرى الأسبوع الماضي بمقر المنظمة الأممية حول تمويل أهداف التنمية المستدامة، “الديكتاتورية الفنزويلية وحذر من عواقب الازمة الانسانية” التي يعيشها البلد الجنوب أمريكي.

وذكر كاتب المقال أن الدبلوماسي المغربي ندد أيضا ب”القمع الشديد الذي يمارسه نظام نيكولاس مادورو ضد المواطنين الفنزويليين”، محذرا من أن الأوضاع في فنزويلا “تسير نحو سيناريو الحرب الاهلية التي لن يكون بالامكان وقفها”.

وأشار غييرا إلى أنه خلال الأسبوع الماضي ارتفع عدد الضحايا من المدنيين إلى ما لا يقل عن 21 شخصا سقطوا على يد “نظام الاستبداد” الذي يقوده مادورو الرافض لاجراء انتخابات مبكرة، كما تطالب بذلك المعارضة للخروج من الازمة التي تعيشها البلاد.

وكان بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، قد أكد أن المملكة المغربية، تتابع “ببالغ القلق” الوضع الداخلي بجمهورية فنزويلا البوليفارية، مشيرا إلى أن المغرب يعتبر أن “المظاهرات الشعبية الواسعة التي تشهدها فنزويلا هي نتيجة للتدهور العميق للوضعية السياسية، والاقتصادية والاجتماعية في البلاد، وهي وضعية لا تتناسب مع الموارد المهمة من المحروقات التي يزخر بها البلد، والتي تظل، للأسف، تحت سيطرة أقلية أوليغارشية في السلطة”.