البوليساريو أمام مأزق الركوع لشروط مجلس الأمن بالإنسحاب الفوري من الكركرات

أفادت مصادر صحفية، أن أعضاء مجلس الأمن، المجتمعون أمس الثلاثاء في مشاورات مغلقة، أجمعوا على مطالبة البوليساريو بالانسحاب الفوري واللامشروط لعناصره المسلحة من منطقة الكركرات. 

وأوضحت مصادر في مجلس الامن، حسب موقع لـ360 الذي أورد الخبر، أن هناك “شبه إجماع داخل مجلس الأمن يقضي بمطالبة البوليساريو بالانسحاب ودون شروط من منطقة الكركرات”. 

وأضافت ذات المصادر أن المشاورات، التي انطلقت أمس الثلاثاء من طرف الاعضاء الخمسة، تنحو في اتجاه دعوة الامين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريس للبوليساريو بالانسحاب من المنطقة العازلة دون شروط. 

وكان المغرب قد قام بانسحاب أحادي من المنطقة في 26 فبراير الماضي، بقرار من جلالة الملك محمد السادس، وهو القرار الذي تفاعل معه إيجابيا الامين العام الجديد والخارجيتين الأمريكية والفرنسية والعديد من القوى العظمى. 

ومن المنتظر أن يصوت مجلس الأمن الدولي، غدا الخميس 27 أبريل، على قرار جديد بشأن النزاع المفتعل حول الصحراء المغربية، بهدف الدفع بمبادرة الأمم المتحدة لاستئناف المحادثات. 

وأكدت فرنسا من خلال مبعوثها لدى المنظمة على أولوية انسحاب “البوليساريو” من منطقة الكركرات الحدودية بشكل فوري، وهو موقف اجمع عليه الاعضاء الخمسة دائمي العضوية بمجلس الامن في اجتماعهم أمس الثلاثاء..