كل عام وموقع “تلكسبريس” بألف خير

 

سنة سعيدة مع مزيد من التألق والنجاح بفضل مهنية وجرأة القيمين على الشان الإعلامي بهذا الموقع والتزامهم بأخلاقيات المهنة والحرص على بث أخبار صحيحة وصادقة، بعيدة كل البعد عن الإشاعات والدعايات الكاذبة الساعية وراء تحقيق السبق الصحفي والشهرة بأي ثمن.

أيضا لن تفوتني الفرصة لشكر الموقع ومسؤوليه على حرصهم على نقل تطورات ملفي ضد الوكالة في وقت لم تتجرأ مواقع أخرى على ذلك، على الرغم مما طالني من ظلم وأدى، فقط لأن موازن القوى لم تكن لصالحي.

 لذلك كله، ولأشياء أخرى أشكر الموقع وأتمنى له مزيدا من التألق والنجاح وللعاملين به مزيدا من النجاح والتميز والصحة والعافية. وكل عام وموقع “تلكسبريس” بألف خير وأكثر جرأة ومهنية مع مودتي الخالصة..