الدنمارك تحظر “دعاة الكراهية” من دخول أراضيها

نشرت الدنمارك  قائمة ضمت 6 رجال دين أجانب يحظر دخولهم إلى أراضيها لمدة عامين بسبب ما معاداتهم للديمقراطية.

ويوجد ضمن القائمة الداعيان السعوديان الشيخ محمد العريفي والشيخ سلمان العودة، بالإضافة إلى الأمريكى كمال المكي، ومحمد راتب عبد الله النابلسي وهو “سوري” يعيش في الأردن، و رجل الدين المسلم  بلال فيليبس، الذي  يحمل جواز سفر كندي، والذي كان يعيش في الدنمارك في عام 2011 والداعية المسيحي  تيري ديل جونز. 

ونقل موقع  bozeman daily chronicle  عن وزير الاندماج الدنماركي  أنجر ستويجبيرج قوله إن الحكومة “لن تقبل دخول دعاة الكراهية  إلى الدنمارك.” 

وأضاف  ستويجبيرج ّأنا مسرور جدا لأن من الواضح الآن للجميع أن هؤلاء الأشخاص غير مرحب بهم في الدنمارك.”