حكومة ترامب لن تقاضي شرطيين بسبب مقتل رجل “أسود”

 

أمرت حكومة دونالد ترامب اليوم الأربعاء بإغلاق تحقيق فدرالي يحمل رمزية كبرى في مقتل بائع متجول أسود في لويزيانا في 2016 بعدما ثبته شرطيان أرضا، بحسب بيان رسمي. 

وهي المرة الأولى منذ تولي وزير العدل الأميركي جيف سيشنز منصبه، تعلن فيها الوزارة الامتناع عن ملاحقة شرطيين لاحتمال استخدامهما القوة المفرطة في قضية أثارت الصيف الفائت ضجة عارمة في البلاد. 

وأعاد مقتل التون ستيرلنغ البالغ 37 عاما في مدينة باتون روج هاجس العنصرية الى صفوف الشرطة الاميريكة التي تتهم غالبا بتبني سلوك شرس غير مبرر ضد السود. 

وأثار موت ستيرلنغ ردود فعل غاضبة في مختلف أنحاء البلاد انعكست في تظاهرات شهدت توترا حادا. وحيال هذا التأثر العارم سارعت وزارة العدل الى اعلان فتح تحقيق فدرالي. 

لكن التحقيقات “لم تسمح بالحصول على أدلة كافية لبدء ملاحقة جنائية” ضد الشرطيين الاثنين المعنيين في شرطة باتون روج، على ما أعلنت الوزارة في بيان الأربعاء