بعد امريكا.. كوريا الشمالية توجه تحذيرا شديد اللهجة للصين

بعد التحذيرات التي وجهتها كوريا الشمالية للولايات المتحدة الأمريكية جاء دور الصين، حيث وجهت وسائل الإعلام الكورية الشمالية الرسمية، تحذيراً إلى الصين من عواقب خطيرة عقب ملاحظاتها الأخيرة بشأن الازمة بين بيونغ يانغ وبين امريكا. 

ونشرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، تعليقا يحذر الصين من عواقب خطيرة إذا واصلت اختبار صبرها، مشددة على أن بكين يجب أن تشعر بالامتنان لبيونغ يانغ التي تؤمن لها الحماية.

وبدأ التحالف بين كوريا الشمالية والصين خلال الحرب الكورية (1950-1953)، وتعتبر بكين الحليف التجاري الأول للشمال وأبرز جهة مانحة له، إلا أن العلاقات بين البلدين بدأت تشهد تراجعاً في السنوات الأخيرة بينما تزداد مخاوف الصين إزاء الطموحات النووية لجارتها في الشمال ومخاطر أن يؤدي ذلك إلى أزمة إقليمية. 

ونددت الوكالة الرسمية بالملاحظات غير المسؤولة للصين، مشددة على أن شيئاً لن يجعل بيونغ يانغ تحيد عن مسارها. وتابعت “كوريا الشمالية لن تتسول أبدا من أجل الحفاظ على صداقتها مع الصين أو تهدد برنامجها النووي الذي يكتسي أهمية كبرى”. 

وتدعو الصين الأطراف المعنية سواء الولايات المتحدة أو كوريا الشمالية إلى عدم التصعيد، في وقت دعت وسائل الإعلام الرسمية الصينية إلى فرض عقوبات أكثر تشدداً على كوريا الشمالية في حال قيامها بتجربة نووية جديدة.