مديرية الضرائب تتهم مراكز نداء بتهريب الأموال إلى الخارج

 

رصدت مصالح المديرية العامة للضرائب شبهات بشأن تحويلات بعض مراكز النداء اموالها إلى بلدانهم الأصلية، ويتعلق الأمر بالفواتير المتعلقة بأسعار الخدمات التي تقدمها الشركات الأم لفائدة فروعها بالمغرب، إذ تعتبر المديرية العامة للضرائب أن هذه الأسعار مبالغ فيها، ولا تعكس القيمة الحقيقية للخدمات المقدمة. 

وتلجأ هذه الشركات إلى رفع أسعار الخدمات لتتمكن من تحويل جزء من أرباحها على شكل تكاليف تؤدى لشركاتها الأم عن خدماتها، كما تتمكن من رفع التكاليف وتخفيض قيمة الأرباح المسجلة لأداء مستحقات ضريبية أقل 

وتعتزم إدارة الضرائب توسيع المراجعة الضريبية لتشمل عددا أكبر من مراكز النداء، إذ سبق لمراقبي الضرائب أن أنجزوا عمليات مماثلة لدى بعض مراكز النداء المهيكلة والكبيرة، وأسفرت عن أدائها مبالغ مالية ضريبية إضافية.