أوربا تعيد النظر في تنفيذ ضربات الترجيح

 

قرر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (الويفا) الاستمرار في تطوير قوانين اللعبة، ما دفعه للجوء إلى فكرة أستاذين إسبانيين لتغيير طريقة لعب ركلات الترجيح لتحديد الفريق الفائز.

ويعتزم “الويفا” إدخال تغيير جديد على ركلات الترجيح وتجريبه في بطولة كأس أمم أوروبا تحت 17 سنة والتي ستقام في كرواتيا.

وسيتم اللجوء إلى قاعدة “tie break” المعروفة في رياضة التنس عند تنفيذ ركلات الترجيح، والهدف هو تذويب الأفضلية التي يحصل عليها أول فريق يُسدد مقابل تقليص الضغط على الفريق الذي يسدد في التالي.

وتُشير الدراسات والإحصائيات الى أن الفريق الأول الذي يتولى تنفيذ ركلات الترجيح يحظى بأفضلية الفوز بنسبة إضافية تصل 21%.