أبيدجان: إشادة بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي

أشاد وزراء دفاع تجمع دول الساحل والصحراء، الذين عقدوا الدورة السادسة لاجتماعهم يومي 4 و5 ماي الجاري بأبيدجان، بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، حسب ما جاء في التقرير النهائي للاجتماع الذي تم اعتماده اليوم الجمعة.

كما نوه الوزراء بالانخراط الموصول والمساهمة النشطة للمغرب في “إعادة دينامية تجمع دول الساحل والصحراء بقيادة جلالة الملك محمد السادس”.

وكان الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، عبد اللطيف لوديي، الذي مثل المملكة في هذا الاجتماع، نوه في مداخلة له أمس الخميس، بالعودة التاريخية للمغرب إلى الاتحاد الإفريقي وطلب المملكة الانضمام للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو).

وأشار إلى أن هاتين المبادرتين تعكسان التوجه الإفريقي للمغرب وعزمه الراسخ على الدفاع عن مصالح القارة.

بدوره، أكد الوزير لدى الرئيس الإيفواري، المكلف بالدفاع، آلان ريشارد دونواهي، في كلمة خلال افتتاح الاجتماع، أن كوت ديفوار تنوه بعودة المغرب إلى أسرته المؤسسية الإفريقية، باعتبار الدور الرائد الذي تلعبه المملكة في القارة، تحت القيادة النيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

ومكن الاجتماع، المنظم على مدى يومين تحت شعار “جميعا ضد الإرهاب، من أجل الأمن والتنمية”، من تقييم تنفيذ توصيات الدورة السابقة المنعقدة في شرم الشيخ بمصر، وبحث حالة تقدم مشروع إحداث مركز الساحل والصحراء لمكافحة الإرهاب.