العنصرية ضد بنعطية تدفع يوفنتوس إلى المطالبة بفتح تحقيق وعدم اللجوء إلى الأعذار

 

طالب نادي يوفنتوس الإيطالي شبكة “راي سبور”، بتقديم توضيح لما حدث للاعب المغربي المهدي بنعطية، مدافع الفريق، بعدما سمع “إهانة عنصرية” أثناء إجراء حوار مع مراسلة القناة، عقب مواجهة تورينو، يوم السبت 06 ماي.

وأصدر متصدر مسابقة “الكالتشيو” بلاغا، قال فيه إن اللاعب يستحق الحصول على توضيح لما جرى بالضبط، مُطالبة القناة بالمضي قدما في التحقيق وعدم اللجوء إلى الأعذار أو تشويه وطمس الحقائق.

وكان قائد المنتخب المغربي السابق قد أكد في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، سماعه لإهانة عنصرية، مُستهجنا الأقلية غير المتسامحة التي تتواجد في إيطاليا.

يُذكر أن بنعطية شارك في “ديربي تورينو” كأساسي؛ وهي المباراة التي أُجريت على أرضية ملعب “يوفنتوس أرينا”، وانتهت بالتعادل بهدف لمثله بين الطّرفيْن.