طنجة.. توقيف مرشد ديني وبحوزته كمية من المخدرات

 

 

أفادت مصادر صحفية اليوم، أن مصالح الامن بولاية امن طنجة أوقفت، أمس الأحد، مرشدا دينيا بحومة بني يدير بالمدينة القديمة، لحظات بعد إيقاف أحد الاشخاص المبحوث عنهم في قضايا تتعلق بترويج المخدرات.

 

وضبط  المرشد الديني الذي يشتغل بفرنسا، حسب موقع لـ360 الذي أورد الخبر، وبحوزته كميات من المخدرات اقتناها من المروج الموقوف بالمدينة القيدمة. وقد تم الاحتفاظ به قيد الاعتقال بأمر من النيابة العامة بالمدينة، وينتظر ان يتم تقديمه للعدالة فور انتهاء الابحاث التي تباشرها معه عناصر الشرطة القضائية بطنجة.

 

وجاء ايقاف المرشد الديني ذي الجنسية الفرنسية، بحسب مصادر ذات الموقع، بعد أن اقتحمت عناصر الشرطة التابعة للدائرة الاولى منزلا كان صاحبه المشهور بـ”القصري” مبحوثا عنه منذ مدة وكان يعده مكانا آمنا لترويج المخدرات، حيث جرى إيقاف المرشد الديني بعدما اقتنى كميات من المخدرات من طرف المدعو “القصري“.

 

وذكرت مصادر أمنية، يضيف ذات الموقع، أن عناصر الدائرة الاولى وفور توصلها بمعلومات عن وجود المتهم “م.ح”، المزداد سنة 1953 والملقب بـ”القصري” لكونه ينحدر من مدينة القصر الكبير، اقتحمت المنزل عبر السطح وعبر الباب الرئيسي حيث باعثته وهو بصدد محاولة التخلص من كميات المخدرات والتي فاقت 14 كلغ من الحشيش، الى جانب ميزان الكتروني ومبلغ مالي يقدر بـ500 درهم، داخل مرحاض المنزل، وتم توقيفه واقتادته نحو مقر ولاية أمن طنجة.

 

وكان المعني بالأمر يتردد على المنزل  قادما من مدينة القصر الكبير، وكان محط انظار رجال الامن، بعد ان ضاق الجيران بنشاطه، وأبلغوا المصالح الأمنية بحي بني يدير.