عبد القادر مساهل ينتهك سيادة ليبيا ويجر عليه غضب مجلس النواب

 

أدان مجلس النواب الليبي، المعترف به من طرف المجتمع الدولي، زيارة وزير الشؤون المغاربية وجامعة الدول العربية والاتحاد الإفريقي الجزائري، عبد القادر مساهل، إلى جنوب ليبيا، معتبرا إياها “انتهاكا للسيادة“.

وقال البرلمان الليبي في بلاغ له أوردته وسائل الإعلام الجزائرية “رأينا اليوم دخول السيد وزير الخارجية الجزائرية وتجواله في مدن الجنوب الليبي (…) دون إذن مسبق، وكأنه ولاية من ولايات الجزائر، واجتماعه مع شخصيات لا تزال تحمل العداء والحقد لليبيين.

وعليه، يضيف البلاغ، “نحذر الوزير الجزائري من مغبة ما قام به من تجاوز وانتهاك فاضح لسيادة الدولة الليبية“.

ووصل الوزير الجزائري، يوم السبت، إلى مدينة غدامس، التي تقع قرب الحدود الجزائرية، بعد أن قام بجولة في عدد من مدن الجنوب الليبي.

وأكد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى ليبيا، مارتين كوبلير، في مناسبات عدة أن الاتفاق السياسي الذي تم التوصل إليه بالصخيرات يبقى السبيل الوحيد من أجل الوصول إلى تسوية سياسية للنزاع الليبي.