12 مليون سنتيم كانت وراء تصفية مصور لاماب

 

كشفت إعادة تمثيل جريمة قتل المصور الصحافي بوكالة المغرب العربي للأنباء أمس السبت عن تفاصيل مثيرة، من بينها أن القاتلين هما صديقان للضحية حسن السحيمي، وأن دافع الجريمة كان هو سرقة 12 مليون سنتيم، سبق وان وعد احدهما بإقراضه إياها منذ فترة.

وكان قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالرباط، قد أمر صباح اليوم الأحد، بإيداع المتهمين السجن المحلي بسلا، ووجهت إليهما تهمة “القتل العمد والسرقة الموصوفة”.

وجرت عشية أمس السبت بحي وادي الذهب بمدينة تمارة، أطوار إعادة تمثيل جريمة القتل التي راح ضحيتها حسن السحيمي، وذلك بحضور ممثلي مختلف المصالح الأمنية والقضائية