عندما تستهزئ كبرى مراكز الدراسات: جزائر المليارديرات والبطاطا

احتلت الجزائر المرتبة الثالثة في قائمة أفضل موطن لمليونيريّ إفريقيا حسب دراسة أجراها كل من مكتب الدراسات البريطانية، وبنك “أفراسيا” التابع لدولة موريشيوس.

ورتَّبت الدراسة التي نشرت تحت عنوان “تقرير الثروة في إفريقيا”، الدول الإفريقية التي يعيش فيها أكبر عدد من أصحاب الملايين، خلال سنة 2016، إذ تصدَّرت جنوب إفريقيا القائمة بحوالي 40 ألفا و400 مليونير، وتلتها مصر التي يعيش فيها قرابة 18 ألفا و100 مليونير، وجاءت الجزائر في المرتبة الثالثة، حيث يعيش قرابة 4500 مليونير في البلاد، وتذيلت كل من جمهورية الكونغو الديمقراطية، ورواندا، القائمة بضمها، كلا على حدة، حوالي 600 مليونير.

قراءة بسيطة لهذه الدراسة تفيد أن خيرات الجزائر متمركزة بين يدي الرئيس المقعد الذي يمتلك الملايير والقصور بسويسرا والذخائر التي لا تعد ولا تحصى، وبين يدي حفنة من الجنرالات التي تحكم قبضتها على شعب منهك، أرهقته أسعار بطاطا التي تتجاز 90 دينارا في الأسواق الجزائرية، وحبة موز 130 دينارا، ناهيك عن ارتفاع البطالة والفقر والهشاشة التي تعشعش في بلد الغاز والبترول والمليارديرات.