تطوان..تأجيل محاكمة المتهم في فضيحة “الجنس مقابل النقط”

 

قررت غرفة الجنايات بالمحكمة الابتدائية بتطوان، اليوم الثلاثاء 09 ماي 2017، تأجيل النظر في ملف أستاذ مادة الجبر بكلية العلوم بتطوان، المتهم بابتزاز طالباته،  إلى غاية  30 ماي الجاري..

وحضر الأستاذ المتهم، خلال الجلسة الأولى التي انعقدت صباح اليوم الثلاثاء بغرفة الجنايات الابتدائية بتطوان، كما حضرت صاحبة المنزل الذي كان يكتريه المتهم بمدينة مرتيل، والتي تتابع بدورها في هذا الملف، بالإضافة إلى إحدى الطالبات، التي  نفت أمام المحكمة أن تكون قد قدمت أي شكاية ضد الأستاذ،  فيما تخلفت باقي الطالبات اللواتي تم استدعاؤهن  لحضور الجلسة. 

وطالب محامي المتهم، في نهاية الجلسة، بمنح السراح المؤقت لموكله، وهو ما رفضته المحكمة.

وكان الأستاذ قد اعترف، خلال مرحلة التحقيق الذي أجري معه أمس الإثنين، بمغامراته الجنسية ومقايضته للطالبات مقابل النقط، وحاول في البداية نفي ما نسب إليه، قبل أن يتراجع ويقر بما أقدم عليه، بعدما واجهته الشرطة بالأدلة والحجج ونتائج الخبرات التي أنجزت على بعض الطالبات من الضحايا.

وحاول الأستاذ في بداية التحقيق، الذي أجري معه أمس بمقر الشرطة بتطوان، أن يدافع عن براءته من خلال الإدعاء بأن علاقاته الجنسية مع الضحايا كانت رضائية، وانه لم يبتزهن ولم يقايضهن. 

من جهة أخرى، أقرت إحدى الطالبات في شهادة صادمة، أن الأستاذ كان يعرض نقطه على كل من تدخل سريره والعكس صحيح، وواجهت الشرطة القضائية المتهم بأوراق الامتحانات التي تكشف حصول الطالبات، اللواتي خضعن لابتزازه على نقط عالية غير مستحقة 

وكانت النيابة العامة بتطوان قد أمرت بوضع الأستاذ المتورط في ما أضحى يعرف إعلاميا بـ”فضيحة النقط مقابل الجنس”، رهن تدابير الحراسة النظرية وتعميق البحث معه والاستماع إلى جميع الضحايا.