فضيحة مالية تلاحق ممثلا اسبانيا داعما لانفصاليي البوليساريو

  أصدرت المحكمة العليا للعدل بإسبانيا حكما قضائيا في مواجهة الإسباني خافير بارديم، ممثل ومنتج أفلام معروف بدعمه لجبهة البوليساريو الانفصالية، بأداء غرامة مالية بقيمة 151 ألف أورو، بتهمة ارتكاب جريمة التلاعب الضريبي، وذلك بعدما قام بممارسة أساليب احتيالية بشأن تسوية ضريبة الدخل على أرباح شركة كان يسهر على تسييرها سنتي 2006 و2007. 

وأمرت المحكمة الممثل الإسباني بارديم بدفع جميع الأموال المتبقية على عاتقه لصالح إدارة الضرائب التي أثارت الملف لأول مرة، قبل أن تباشر المصالح المختصة تحرياتها بخصوص هذه الفضيحة المالية، مشيرا إلى أن المعني بالأمر كان قد تقدم بطعن في حكم صادر عن الهيئة القضائية ذاتها، والذي قُبل بالرفض نظرا لثبوت تورطه المباشر في القضية 

وكان الممثل الإسباني يتلقى دعما ماديا كبيرا ومكافآت مالية ضخمة وخدمات مقابل الأعمال التي ينجزها، رغم أنه مدير ومالك الشركة المُنتجة”، وحقق أرباحا مالية خيالية سنتي 2006 و2007 بقيمة 63 .1.377.526 أورو، وذلك في ظل عدم أداء الحد الأدنى المطلوب من معدلات الضرائب التصاعدية على دخل المقاولة.