قمة فرنكو- مغربية لريادة الأعمال تدعم مشاريع التنمية المستدامة

تنظم السفارة الفرنسية بالمغرب والمعهد الفرنسي بشراكة مع فاعلين اقتصاديين ومؤسسات داعمة لفكرة خلق تقارب فرنسي مغربي، على مستوى البحث العلمي والابتكار، بتنظيم الدورة الأولى الفرنكو- مغربية لريادة الأعمال، وتناقش مشاريع تعنى بالتنمية المستدامة وتحسين ظروف عيش سكان من ثقافات متعددة.

 وسيجتمع بمدينة الدار البيضاء، يومي 19 و 20 ماي الجاري، طلاب من كليات الهندسة والمغربية والتجارة الفرنسية مع حملة الدكتوراه CIFRE لجعلها تعمل في فرق في مشروع الشراكة الاستراتيجية التي تجمع فرنسا والمغرب كبوابة للقارة الإفريقية.

وستنكب 8 فرق تضم 40 طالبا على مدى يومين في الدفاع عن أفكار مشاريعهم التي سيكون لها أثر ونفع على ميدان التنمية المستدامة، خصوصا في إفريقيا.

وأعلن منظمو التظاهرة في ندوة صحفية عقدت بعد ظهر اليوم الخميس في الدار البيضاء عن أملهم في أن تحضر المشاريع المنتقاة من قبل لجنة التحكيم بدعم الراعيين الرسميين للتظاهرة، خصوصا وان المشاريع المقدمة تهم التنمية المستدامة وتحسين جودة عيش السكان 

 ومن بين المشاريع المقدمة التي يتبارى حولها الطلبة، مشروع يتعلق بكيفية محاربة الهدر المدرسي في الوسط القروي، وتتبع المسار الدراسي للتلاميذ اعتمادا على الانترنيت، وجعلهم يتابعون دراستهم عن بعد، ومشروع آخر يقترح نموذجا لصنع الطاقة اعتمادا على تقنية بديلة، ويجيب عن كيفية صناعة الطاقة بدل أن يظل التفكير فقط منحصرا على كيفية استهلاك الطاقة .