اعترافات مثيرة لطالبة في قضية الجنس مقابل النقط.. أنا من استدرج الأستاذ

كشفت إحدى الطالبات من ضحايا النقط مقابل الجنس بكلية العلوم بتطوان، عن معطيات مثيرة خلال تصريحاتها أمام الضابطة القضائية، إذ تبين أن الأستاذ حول مكتبه ومنزله بمرتيل إلى وكرين لممارسة الجنس بطرق مختلفة وتحت الطلب. 

وتقول واحدة من الطالبات اللواتي تم الاستماع إليهن في هذا الملف، ويعتقد أنها آخر ضحاياه، وتبلغ من العمر 19 سنة، أنها هي من اتصلت بالأستاذ عبر الفايسبوك، بعد أن سمعت انه يقدم النقط مقابل الجنس، خاصة وأنها حصلت على صفر في مادة الجبر التي يدرسها الأستاذ خلال الدورة الأولى، وهي مقبلة على الدورة الاستدراكية.

وحاولت الطالبة جاهدة عبر الفايسبوك الاتصال بالأستاذ الى أن حظيت بقبوله لها في صفحته الخاصة، وبدأت تحاول مغازلته والدخول معه في ملاطفات ستدفعه لاحقا إلى استدعائها لمكتبه للتعرف عليها، وحضرت بالفعل في الموعد المتفق عليه، بلباس مثير بهدف إغراء الأستاذ، وهو ما تم بالفعل، إذ أحكم الأستاذ إغلاق مكتبه ومارس عليها الجنس.