بريطانيا..مستوى التأهب الأمني لا يزال “حرجا”

قالت وزيرة الداخلية البريطانية، أمبر راد، اليوم الجمعة، إن التأهب الأمني في بلادها سيظل في أعلى مستوياته وهو “حرج”، مما يعني توقع وقوع هجوم قريبا وذلك بعد أربعة أيام من التفجير الانتحاري الذي قتل 22 شخصا في مانشستر.

ورفع مستوى التأهب، الذي يحدده المركز المشترك لتحليل الإرهاب وهو جهة مستقلة، إلى “حرج” للمرة الأولى منذ عقد، بعد يوم من الهجوم الذي استهدف حفلا أحيته المغنية الأمريكية أريانا غراندي، يوم الاثنين الماضي.

وتحتجز شرطة مانشستر الكبرى، حاليا، ثمانية رجال، فيما عمليات البحث ما تزال متواصلة. وتسعى الشرطة لتحديد إن كان المفجر الانتحاري سلمان عبيدي (22 عاما) حصل على دعم من شبكة أكبر.

ولقي 22 شخصا، على الأقل، حتفهم وأصيب 59 عندما هاجم انتحاري حفلا يحضره الآلاف للمغنية الأمريكية أريانا غراندي بمدينة مانشستر في شمال انجلترا.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar