مستخدمو المكتبة الوطنية يطالبون بنظام اساسي على غرار باقي المؤسسات المماثلة

نظم مستخدمو المكتبة الوطنية بالرباط، امس الجمعة، وقفة احتجاجية امام مدخل المؤسسة بالرباط، وذلك على خلفيات ما أسماه بيان استنكاري للنقابة الوطنية لمستخدمي المكتبة، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، بـ”التطورات الخطيرة التي تجسدت في الممارسات اللامسؤولة لرئيسة قسم الموارد البشرية”..

ويطالب المحتجون بإعفاء رئيسة الموارد البشرية، بسبب “إثارتها للفتنة بين المستخدمين، من خلال تسترها على مستخدم وحمايته من المثول أمام المجلس التأديبي في قضية السب والقذف والطعن في شرف مستخدمة بالمكتبة وزوجها..”.

كما طالب المحتجون بفتح تحقيق مستعجل من طرف الوزارة الوصية (وزارة الثقافة) في “ملفات التلاعب والتجاوزات الصادرة عن قسم الموارد البشرية”.

ودعا المحتجون “الجهات المسؤولة إلى حسن اختيار مدير المؤسسة من خلال الاعتماد على المستوى العلمي والتدبيري والاخلاقي بالدرجة الاولى”، كما طالبوا بـ”نظام اساسي متكامل يستجيب لتطلعات المستخدمين على غرار باقي المؤسسات المماثلة”.

 ويعتزم المستخدمون خوض شكل احتجاجي آخر يتمثل في حمل الشارة الاحتجاجية لمدة ثلاثة أيام، ابتداء من يوم الاثنين 29 ماي الجاري، تعقبها وقفة احتجاجية أمام وزارة الثقافة..




صور من الوقفة الاحتجاجية للمستخدمين

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar