فلاحون اوروبيون ينتحلون صفة “منتج مغربي” لدخول السوق الروسية

 لجأ فلاحون اوروبيون الى انتحال صفة “منتج مغربي” لدخول السوق الروسية. فنتيجة لقرار المنع الذي تفرضه دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية على دخول منتجاتها الفلاحية إلى الأسواق الروسية، شرعت كبريات المقاولات الفلاحية الأوروبية في تزوير وثائق منتجاتها، بالإشارة إلى أنها منتجات مغربية، بهدف القفز على قرارات المنع ودخول الأسواق الروسية.

 وكشفت صحيفة أزفيستيا” الروسية، نقلا عن مصادر محلية مطلعة، أن “أغلب الطماطم والخضروات تأتي من الاتحاد الأوروبي باستعمال وثائق مزورة، موضحة أن كبار الفلاحين الأوروبيين يضعون علامة تشير إلى أن المنتج في الأصل مغربي، لكن السلطات الروسية اكتشفت أنها في الأصل أوروبية”.