جلالة الملك يتوصل بنتائج التحقيق حول “منارة المتوسط”

توصل جلالة الملك محمد السادس، بنتائج التحقيق، الذي أمر جلالته وزارتي الداخلية والمالية بفتحه حول تعثر برنامج الحسيمة منارة المتوسط، وشمل التحقيق، وفق مصادر مطلعة، جميع المشاريع المتعلقة بالحسيمة منارة المتوسط، سواء المتعثرة والمنجزة من قبل وزارة إعداد التراب الوطني، التي يقودها نبيل بنعبد الله، ووزارة التجهيز والنقل التي كان يقودها عزيز رباح، ووزارة الصحة، التي يقودها الحسين الوردي، ووزارة السياحة، التي كان يقودها لحسن حداد، ووزارة الشبيبة والرياضة، التي قادها كل من محمد أوزين ولحسن السكوري.

كما تم التحقيق مع رئيس مجلس جهة طنجة الحسيمة، إلياس العماري، ورئيس المجلس البلدي لمدينة الحسيمة، وكذلك الكتاب العامين للوزارات المعنية بالمشروع، وعددا من الموظفين والمسؤولين عن تتبع تنفيذ البرنامج في مدينة الحسيمة ومدراء مؤسسات عمومية.

وحسب مصادر مطلعة فإنه من المرتقب أن يتم اتخاذ سلسلة قرارات خلال الأيام القادمة، بناء على نتائج التحقيق، التي توصل بها جلالة الملك.