كأس الاتحاد الإفريقي: بركان وبيراميدز لفوز ثان تواليا

يأمل كل من نهضة بركان وبيراميدز المصري في وضع قدم أولى في الدور ربع النهائي لمسابقة كاس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كأس الكونفدرالية)، إذ يتطلع كل منهما الى تحقيق فوزه الثاني عندما يواجهان مضيفيهما أسيك ميموزا العاجي وزاناكو الزامبي على التوالي في الجولة الثانية من دور المجموعات (ثمن النهائي)، في حين يبرز “الدربي” بين الأهلي الليبي والصفاقسي التونسي.

وكان بيراميدز قد تغلب بصعوبة على الاهلي طرابلس الليبي 2-1 في الجولة الاولى، إلا أنه سيخوض لقاء أصعب هذه المرة خارج أرضه ضد زاناكو في لوساكا ضمن المجموعة الأولى.

ووجد لاعبو الفريق المصري صعوبة في التأقلم مع الأجواء المناخية الماطرة في زامبيا، وأقر المدرب العام للنادي حمد إبراهيم في حديث لموقع النادي الرسمي أن “زاناكو ليس منافسا سهلا، خصوصا على ملعبه، فالجهاز الفني شاهد عدة مباريات للفريق الزامبي، خصوصا لقاء الصفاقسي التونسي بالجولة الأولى“.

أما المدافع اسامة جلال فأكد جاهزية الفريق، قائلا “نسعى لمواصلة الانتصارات بعدما قدمنا بداية ممتازة”، وتابع “الانتصار على فريق قوي مثل الأهلي الليبي بمثابة حافز لمواصلة المسيرة، وحصد 3 نقاط أخرى أمام زاناكو، والوصول للنقطة السادسة“.

وكان بيراميدز قد انتزع صدارة الدوري المحلي موقتا بعد فوزه على الاسماعيلي 1-صفر، بقيادة المدرب ايهاب جلال الذي يمتلك تشكيلة مكتملة تضم العديد من الدوليين اصحاب الخبرة القارية مثل الحارس شريف إكرامي والمدافع علي جبر ورمضان صبحي والمغربي وليد الكرتي.

أما زاناكو فيأمل الاستفادة من عاملي الأرض والجمهور وتعويض خسارته أمام الصفاقسي التونسي بهدف في الجولة السابقة.

ويحل الصفاقسي ضيفا ثقيلا على الأهلي الليبي على ملعب “شهداء بنينا” في “دربي مغاربي”. ويطمح الفريق الابيض والأسود الى العودة بالنقاط الثلاث وتحقيق انتصار ثان تواليا يضعه على عتبة دور الثمانية.

وسيفتقد الفريق التونسي الى الثنائي المصاب فارس ناجي ووائل التليلي اللذين سيغيبان لفترة طويلة. وكشف مدرب الفريق البرتغالي جورج كوستا ان فريقه تنتظره “مواجهة صعبة خارج الأرض وينبغي ان ندعم حظوظنا في التأهل للدور القادم من خلال الفوز“.

ويأمل الفريق الليبي ان يزيل عنه غبار الخسارة أمام بيراميدز، وإحياء آماله في المجموعة الصعبة بقيادة المدرب التونسي فتحي جبال الذي يعرف “ابناء جلدته” تماما .

ويتطلع نهضة بركان المغربي، بطل 2020، بالعودة بنتيجة إيجابية عندما يصطدم بأسيك ميموزا العاجي والساعي لإستعادة أمجاده في العاصمة البينينية كوتونو التي اختارها أرضا له بسبب نيل ملعبه موافقة الاتحاد الافريقي “كاف“.

وقدم “البراكنة” عرضا هجوميا قويا في المرحلة السابقة حيث فاز على جندارموري النيجري 5-3، إلا أن دفاعه لم يكن في أفضل حالاته برغم وجود البوركيني إيسوفا دايو.

ورأى المدرب الكونغولي الديمقراطي للفريق البرتقالي فلوران إيبينغي عقب التعادل السلبي مع أولمبيك أسفي في الدوري المحلي “الأمر الذي أسعدني هو عدم تلقي مرمانا أي هدف”، وأوضح “تسرب لنا الشك في الدفاع، لذلك استعدنا توازننا دفاعيا قبل مواجهة أسيك“.

ويسعى أسيك الى الظهور على نحو أقوى بعد خسارته أمام سيمبا التنزاني 1-3. ويلتقي جندارموري مع ضيفه سيمبا في نيامي.

وفي المجموعة الثالثة، وسيكون فريق المصري ممثل مصر الثاني في المسابقة، أمام إختبار صعب ضد ضيفه مازيمبي الكونغولي الديمقراطي على ملعب برج العرب في الاسكندرية.

وأبدى المدرب التونسي للفريق البورسعيدي معين الشعباني خشيته من إرهاق لاعبيه بسبب ضغط المباريات، خلال مواجهة مازيمبي. وقال “فريقي خاض مباراة كوتون سبور الأحد الماضي قبل العودة يوم الثلاثاء ثم خوض مباراة بعد 48 ساعة فقط أمام سيراميكا (1-1) في الدوري المصري“.

وطالب مدرب الترجي السابق لاعبيه “بالفوز لأنه من المهم استغلال عاملي الأرض والجمهور لحصد النقاط التسع في ملعبنا لضمان عدم الوداع المبكر من البطولة خاصة في ظل قوة المجموعة“.

وحقق مازيمبي العريق فوزا صعبا على أوتوهو دويو الكونغولي في الجولة السابقة، ويأمل أن يعود بنتيجة إيجابية من مصر.

وسيلتقي أوتوهو دويو مع كوتون سبور الكاميروني على ملعب الشهداء في كينشاسا.

ويخوض الاتحاد الليبي لقاء صعبا ضد ضيفه أوراندو بايرتس الجنوب أفريقي ضمن المجموعة الرابعة في ملعب “شهداء بينينا” أيضا . وكان الاتحاد قد غاب في الجولة السابقة بعد تأجيل مباراته ضد رويال ليبوباردس من إسواتيني.

ويتطلع شبيبة الساورة الجزائري الى الاستفادة من عاملي الارض والجمهور عندما يلتقي رويال صاحب المفاجأة الضخمة بإطاحة شبيبة القبائل وصيف بطل النسخة السابقة، على ملعب “5 جويلية” (تموز) في الجزائر العاصمة. وكان الساورة قد حقق إنطلاقة ضعيفة بسقوطه بثنائية أمام مضيفه أورلاندو.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar