علامات تحذيرية رئيسية لسرطان البنكرياس

غالبا ما يتم تشخيص سرطان البنكرياس بعد فوات الأوان، لذلك من المهم أن تكون على دراية بأي علامات تحذيرية للمرض.

 

ويصيب المرض غدة كبيرة هي جزء من الجهاز الهضمي، وهي البنكرياس الذي يقع خلف المعدة وتحت الكبد.

وللبنكرياس وظيفتان رئيسيتان: إفراز إنزيمات الجهاز الهضمي في الأمعاء للمساعدة في تكسير الطعام، وإطلاق هرمونات الإنسولين والجلوكاجون لتنظيم نسبة السكر في الدم.

ويحدث سرطان البنكرياس عندما تتشكل الخلايا السرطانية الخبيثة في أنسجة البنكرياس.

وهناك خمس علامات للمرض يمكن الخلط بينها وبين حالات أخرى، تشمل آلام المعدة المستمرة، وآلام الظهر، وعسر الهضم، وفقدان الوزن غير المبرر، والتغيرات في عادات الأمعاء.

وتشمل الأعراض الأخرى التي قد تكون أكثر وضوحا اليرقان وصعوبة البلع والقيء.

وقد يعاني المرضى أيضا من أعراض مرض السكري لأن مرض البنكرياس يوقف إنتاج الإنسولين.

وهناك العديد من عوامل الخطر التي يمكن أن تجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالمرض، والتي تشمل التدخين، والسمنة، والسكري، والعلاج الإشعاعي السابق، والتهاب البنكرياس المزمن، وقرحة المعدة، وعدوى هيليكوباكتر أو التهاب الكبد B، والعوامل الوراثية.

ويشار إلى أن النوع الأكثر شيوعا من سرطان البنكرياس هو سرطان الغدة القنوي للبنكرياس (PDAC)، ويمكن أن يحدث هذا النوع من السرطان في أي مكان على طول البنكرياس، وهو شديد العدوانية ويمكن أن ينتشر بسرعة إلى الأعضاء المحيطة والكبد.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar