قيادة البوليساريو مستمرة في تجويع المحتجزين والاغتناء على حسابهم

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

 

متابعة

رغم  نقص المواد الغذائية في مخيمات تندوف وصعوبة الحصول عليها طيلة عامين بسبب ظروف الجائحة والحرب الدائرة حاليا  بين روسيا واوكرانيا، تصر قيادة البوليساريو على تجويع المحتجزين في مخيمات تندوف وتستمر في تهريب شحنات من المواد التي تحصل عليها في إطار المساعدات الإنسانية، وتسترزق على حساب معاناتهم.

وأمام هذه الظروف الصعبة التي باتت تعيشها مخيمات تندوف من حيث النقص الحاد في الإمدادات الغذائية والدوائية، وجهت منظمة الهلال الأحمر بالمخيمات نداءات عاجلة إلى المنظمات الأممية لمساعدة المحتجزين.

ويأتي هذا النداء، أياما بعد تهريب مجموعة من المساعدات الإنسانية إلى السوق الموريتانية من طرف قيادة جبهة البوليساريو، حيث تعلق بخمس شحنات خرجت في بداية شهر مارس الجاري من مخيم الرابوني.

وأبدت منظمة الهلال الأحمر قلقها من تدهور الأوضاع الإنسانية بالمخيمات، منبهة إلى تزايد حالات سوء التغذية وفقر الدم في صفوف الأطفال والنساء، إلى جانب الهشاشة الاجتماعية التي سببتها الجائحة.

وتغتني منذ سنوات قيادة البوليساريو من التهريب والمتاجرة في المساعدات الإنسانية الموجهة إلى المحتجزين في مخيمات تندوف وغيرها، مما يهدد بكارثة  في هذه المناطق التي تسيرها الجزائر عن طريق مليشياتها الموالية في جبهة البوليساريو.

في نفس السياق