التنمية في الصحراء المغربية..أشغال بناء المسجد الكبير بالكركرات تقترب من نهايتها +الصور

أظهرت صور التقطت أخيرا لمكان بناء المسجد الكبير بالمعبرالحدودي الݣرݣرات تقدم الأشغال بشكل كبير في هذه المعلمة الدينية التي تم تدشينها قبل سنة بالصحراء المغربية وتحديدا بمعبر الكركرات الرابط بين المغرب وموريتانيا.

لحظة تدشين المسجد الكبير بالكركرات

وشرعت السلطات في تشييد المسجد الكبير بالمنطقة الحدودية، في خطوة تعد بداية لتنمية المنطقة وتعزيز بنيتها التحتية، وجاءت مباشرة بعدما نجحت المملكة المغربية في تأمين معبر الكركرات الرابط بين أقاليمها الجنوبية وجارتها موريتانيا، وتطهيره من مليشيات البوليساريو .

ومشروع تشييد هذا المسجد الكبير بالكركرات أطلقته وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بتكلفة تناهز 8.8 ملايين درهم، وذلك تنفيذا للتعليمات الملكية السامية، ويقام على مساحة تعادل 3767 متر مربع، يضم قاعتين للصلاة، واحدة للرجال وأخرى مخصصة للنساء، بالإضافة إلى قاعات متعددة موجهة للوضوء، بالإضافة إلى مئذنة وسكن للإمام.

2 2

ويأتي بناء هذا المسجد، بحسب عبد القادر عليوي، مندوب وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بجهة الداخلة – وادي الذهب، بغرض الاستجابة للحرص على تمكين المؤمنين من أداء واجباتهم الدينية في ظروف جيدة.

3

كما يهدف المشروع في الوقت ذاته، على مواكبة التنمية الحضرية التي يعرفها مركز الكركرات الحدودي والمنطقة التُرابية القريبة منه، في سياق التطور الاجتماعي واقتصادي الهام خلال السنوات الأخيرة، بفضل موقعه الجغرافي الاستراتيجي على الحدود المغربية الموريتانية.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar