كيف تطورين ذاتك؟

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

تطوير الذات هو عملية يقوم من خلالها الأفراد بتقييم حياتهم الخاصة، ومراقبة نموهم الشخصي الذي شهدوه، وذلك بهدف تطوير مهاراتهم وقدراتهم، فلكل شخص مكانة يريد الوصول إليها سواءً على الصعيد المهني أو العلمي أو المعيشي.

أساليب تطوير الذات

تطوير الذات له العديد من الأساليب التي تتناسب مع الأشخاص باختلافهم، فلكل شخص طريقة في تطوير ذاته وتحسين مهاراته، من خلال اتباع بعض الأساليب التي تساعده للوصول إلى هدفه الرئيسي، ألا وهو تطوير الذات، ومن أهم طرق تطوير الذات هي الطرق المرتبطة بتطوير الشخصية، وهي كالآتي:

  كن مستمعًا جيداً: طور مهارة الاستماع وأشعر المتحدث بأنك مهتم به وبما يقول.

    اقرأ المزيد دائماً: كلما قرأت أكثر تولدت لديك اهتمامات جديدة، مما سيثير اهتمام الآخرين بك، كما سيتيح لك مشاركة ما تعلمته مع الآخرين.

    كن متحدثًا: هذا مبني على ما قد تعلمته من خلال خبراتك ومطالعتك، شارك الآخرين بحديثك عن خبراتك وتعلم من خبراتهم أيضاً، فلا تكن خجولًا.

    قل رأيك: حتى وإن كان لديك وجهة نظر غير مألوفة أو رأي مختلف عن الآخرين.

    قابل وتعرف على أشخاص جدد: ابذل جهدًا لمقابلة أشخاص جدد خاصة أولئك الذين قد يضيفون إليك الكثير، مثل الأشخاص الناجحين حولك.

    كن نفسك: ولا تحاول تقمص أو تقليد الآخرين، فالثقة بالنفس هي مفتاح تطوير الذات.

    كن مرحاً وتحلى بالإيجابية: كن متفائلاً وتحلى بالإيجابية وانقلها للآخرين، إما بالابتسامة أو بالثناء وابتعد عن السلبية والانتقاد، هذا سيجذب الآخرين إليك.

    التحلي بالنزاهة والاحترام: الصدق سيجلب لك دوماً احترام الآخرين ويدفعهم للتقرب إليك.

طرق تطوير الذات والثقة بالنفس

هنالك علاقة قوية بين تطويرك لذاتك والتمتع بثقة عالية بالنفس، وذلك من خلال:

  من أهم العوامل التي تزيد ثقة الإنسان بنفسه هي تقدير الإنسان لنفسه.

    عدم المقارنة مع الآخرين: ابتعد عن مقارنة نفسك مع الآخرين، فالجو المشحون بالمنافسة يبعث على القلق، ينصح بالتركيز على الأمور الإيجابية لديك والشعور بحالة من الرضا والقناعة.

    كن فخورًا بإنجازاتك: يجب عليك أن لا تنسى إنجازاتك السابقة، إذ يساعد ذلك على تعزيز الثقة بنفسك، حيث يولد ذلك حافزاً قوياً عند الرغبة بالقيام بمشروع جديد.

    اهتمّ بصحة جسدك: إن الاهتمام بصحة الجسد يساعد على تعزيز الأفكار الإيجابية والثقة بالنفس بشكل كبير، فالعقل السليم بالجسم السليم.

    عزّز الأفكار الإيجابية: عزز الأفكار الإيجابية لديك، وابتعد عن الانتقادات السلبية بحكمة واخلق توازن بينها وبين الأفكار الإيجابية.

    المعالج النفسي: يساعد التحدث مع المعالجين النفسيين على تعزيز الثقة بشكل كبير، فعند تحليل شخصية الإنسان والتجارب التي مرّ بها، يمكن مساعدته بشكل أفضل على إيجاد الطرق التي تعزز الثقة بنفسه.

    تعلم الحزم: ارفض الأشياء التي لا تقبلها أو ترغبها، توقف عن إرضاء الغير وارضِ نفسك أولاً.

     ابحث عن المتعة: حاول البحث عن أشياء ممتعة تجيد عملها من وقت لآخر إذ يساعد ذلك في التخلص من جميع الأفكار السلبية وزيادة الثقة بالنفس بشكل كبير.

    ضع خطة بسيطة لتطوير مهاراتك: كل يوم تعلم شيئاً جديداً وإن كان بسيطاً، فالاستمرارية بتنفيذ هذا الشيء سيعود عليك بالنفع.

طرق تطوير الذات في العمل

يقوم العاملون بتطوير أنفسهم من فترة لأخرى، ومن طرق تطوير الذات في العمل:

    إنشاء خطة التنمية الشخصية: وهي مخطط لمساعدتك على البقاء متحمسًا للتقدم في حياتك المهنية، ويساعدك بتحديد الأهداف والتعرف على مناطق القوة والضعف لديك، وقد تتضمن خطة التنمية الشخصية الأهداف التالية:

    التواصل مع خبراء يمتلكون خبرات أوسع وأحدث.

    الانضمام والمشاركة ضمن مجموعات وورش عمل.

    الحصول على شهادات لمهارات جديدة في مجال عملك.

    حسن مهاراتك في إدارة الوقت: الالتزام بتنفيذ المهام الوظيفية ضمن الوقت المحدد، يعد من أهم المهارات التي عليك إتقانها لكي تنجح في حياتك المهنية، حدد الممارسات التي تضيع الوقت وتضعف الإنتاجية، وابتعد عنها وقت العمل.

    طور مهاراتك الاجتماعية: إن لم تكن لديك علاقات صحية مع زملاء العمل، فعليك البدء بتطوير هذه العلاقة، فالعمل الجماعي مهم جداً، كما بإمكانك التعلم منهم ومن خبراتهم، ونقل المعرفة إليهم أيضاً.

    حسن ذكاءك العاطفي: قدرتك على فهم المشاعر وإدارتها بشكل صحيح هي مهارة مميزة في مكان العمل، تساعدك على فهم الآخرين وطرق العمل معهم.

طرق تطوير الذات للأطفال

عقول الأطفال سريعة النمو والتعلم، وعلينا دائماً الحرص على تنميتها وذلك من خلال:

  1. الحفاظ على القدوة الحسنة: عندما يمتلك الأب والأم شخصية قوية ومؤثرة، فسوف يأخذ الطفل هذه الصفات الجيدة.
  2. التجربة والاكتشاف: يجب ترك الطفل أن يستكشف الأشياء حتى وإن كان الأهل كثيري القلق، فيجب أن يواجه المواقف ويتصرف بمفرده دون تدخل، حتى لا يشعر بالخوف عند التعامل مع الآخرين.
  3. التعبير عن النفس: من أهم سبل تطوير ذات الطفل هي إعطاؤه الفرصة للتعبير عن ذاته وآرائه، فهذا سيجعله أكثر ثقة في نفسه.
  4. التحفيز الدائم للطفل: الأهل هم من يدفعون أبناءهم للأمام، وبتحفيزهم لهم في مختلف المواقف، سيسهم ذلك في تكوين شخصية قوية.
  5. إشراكه في الأحداث المختلفة: عزل الطفل أحد أسباب ضعف شخصية لديه، فيعتاد على البقاء وحيدًا ويخاف من التحدث مع أي شخص، ليُصبح خجولًا ومنعزلًا وغير اجتماعي.
  6. تطوير القدرات العقلية: عندما يكون الطفل ذكيًا وماهرًا في بعض الأمور التي تميزه، عليك التركيز عليها دون إهمال باقي الجوانب الشخصية لديه.

في نفس السياق