الجزائريون يسخرون من لعمامرة بسبب هندامه الغريب

تتواصل فضائح نظام العسكر الجزائري، سواء داخل البلاد او خارجها، حيث  سخر آلاف الجزائريين من لباس وزير خارجيتهم رمطان العمامرة خلال أداءه صلاة عيد الفطر صباح أمس الاثنين.

وظهر رئيس دبلوماسية العسكر بلباس غريب بدون هوية، إلى جانب عدد من المسؤولين الذين ظهروا بلباس مغربي ضمنهم إمام المسجد وآخرون بزي تونسي.

وشكل زي وزير الخارجية الجزائري يوم عيد الفطر، مادة دسمة للسخرية على شبكات التواصل الإجتماعي، حيث وصفه البعض بلباس المغول فيما إعتبره آخرون بالزي الذي يكشف عن وضعية فقدان الهوية والإفلاس الذين وصل إليهما النظام العسكري الحاكم وأزلامه.

ورأى العديد من المتتبعين ان لجوء لعمامرة إلى هذا اللباس الغريب أملته العقدة المرضية تجاه كل ما هو مغربي، حيث أن كابرانات فرنسا أوعزت للبولدوغ لعمامرة بمخالفة الحضور وارتداء لباس مغاير للباس المغربي الذي ظهر به الإمام والعديد من المصلين، وهو ما جعل لعمامرة يفكر في طريقة لإخفاء الجلباب المغربي وكانت النتيجة ما رأيناه في هذه الصورة.

تابع آخبار تليكسبريس على akhbar