في حالة مغادرة وحيد..هل يعود رونار الى قيادة المنتخب الوطني؟

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

ماتزال الشكوك تحوم حول مستقبل الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش على رأس العارضة التقنية للمنتخب الوطني، والفتور في العلاقة مع رئيس الجامعة الملكية فوزي لقجع، وتطرح في خضم ذلك بدائل لإمكانية تعويض البوسني-الفرنسي في حال مغادرته، ومن بين الأسماء المطروحة وفق تقارير إعلامية، المدرب الفرنسي هيرفي رونار المدرب السابق لأسود الأطلس والمدرب الحالي للمنتخب السعودي.

وحسب تصريح وكيل أعمال المدرب الفرنسي أمس لإذاعة « أصوات » فإن هيرفي رونار لن يعود للمنتخب الوطني المغربي مادام مستشار الإعلامي لرئيس الجامعة محمد مقروف، باق في منصبه. واعتبر وكيل رونار أن مقروف كان سببا مباشرا في توتر علاقة المدرب الفرنسي بالصحافة المغربية، إذ قال أنه « كان يعطي معلومات مغلوطة للصحافة، لكي تهاجم المدرب.

وكان هيرفي رونار قد غادر سفينة المنتخب الوطني صيف 2019 بعد الخروج من دور ثمن نهائي كأس افريقيا أمام البنين، وقد نجح في قيادة أسود الأطلس في التأهل لمونديال روسيا 2018 بعد 20 سنة من الغياب.

وتطالب فئة من الجماهير المغربية برحيل المدرب وحيد خليلوزيتش، وتعويضه بمدرب قادر على إعادة التوهج للمنتخب المغربي والنجاح في تشكيل لحمة بين مختلف لاعبي المنتخب المغربي، بدل خلق الصراعات الثنائية معهم ما يضيع على المنتخب فرصة الاستفادة من خدمات لاعبين مهمين على غرار حكيم زياش ونصير مزراوي  وامين حارث..

في نفس السياق