علامات المرض النفسي عند المرأة

- مساحة إعلانية -

مقالات مشابهة

تُعدُّ الأمراض النفسية أكثر شيوعاً بين النساء منها لدى الرجال، كما تعيش النساء أحياناً مع المرض النفسي لأشهر وربما لسنوات، دون إدراك منها خطورة هذا المرض. في حين تواجه أعراضاً جسدية نتيجة المرض النفسي، حيث يمكن أن تكون جميع أعراض الصداع وآلام المعدة والألم المزمن وارتفاع ضغط الدم من أعراض المرض النفسي، فيما تشمل العلامات الجسدية الأخرى صعوبات النوم، وتقلبات الوزن، ونقص الطاقة.

وتعاني بعض النساء من أعراض الاضطرابات النفسية في أوقات تغير الهرمونات، مثل اكتئاب الفترة المحيطة بالولادة، واضطراب ما قبل الحيض، والاكتئاب المرتبط بسن اليأس.

وعندما يتعلق الأمر بالاضطرابات النفسية الأخرى مثل الفصام والاضطراب ثنائي القطب، ولم تجد الأبحاث اختلافات في معدلات إصابة الرجال والنساء بهذه الأمراض، ولكن قد تعاني النساء من هذه الأمراض بشكل مختلف.

علامات المرض النفسي عند المرأة

الحزن المستمر ومشاعر اليأس من علامات المرض النفسي عند النساء

بدأ الباحثون الآن في تفكيك العوامل البيولوجية والنفسية الاجتماعية المختلفة التي قد تؤثر على الصحة النفسية أو العقلية لكل من النساء والرجال.

ويمكن أن يصاب الرجال والنساء بمعظم الاضطرابات والحالات النفسية، لكن قد تعاني النساء من أعراض مختلفة، أبرزها ما يلي:

-الحزن المستمر أو مشاعر اليأس.

-تغييرات جذرية في عادات الأكل أو النوم.

-تغييرات في الشهية أو الوزن.

-قلة الطاقة أو التعب.

-الخوف أو القلق المفرط.

-رؤية أو سماع أشياء غير موجودة.

-حالات مزاجية عالية ومنخفضة للغاية.

-أوجاع أو صداع أو مشاكل في الجهاز الهضمي بدون سبب واضح.

-التهيج.

-الانسحاب الاجتماعي.

-أفكار انتحارية.

إذا لاحظتِ علامات مرض نفسي محتمل لديكِ، ابحثي عن مركز علاج للنساء حيث يمكن تقييمك وتشخيصك من قبل اختصاصي صحة عقلية مدرب.

ويمكن أن تساعدك أشكال العلاج المختلفة في إدارة علاج المرض النفسي، وقد تكون العلاجات مثل العلاج السلوكي المعرفي (CBT) للاكتئاب أو القلق مفيدة، كما يمكن اللجوء إلى العلاج السلوكي الجدلي (DBT) في حالة الإصابة باضطراب الشخصية الحدّية أو الاضطراب ثنائي القطب.

في نفس السياق